• بحث عن
  • التفاصيل الكاملة لتورط قنصل إيطاليا الفخري وشقيق وزير مصري سابق فى تهريب 21 ألف قطعة أثرية

    أحمد عوض

    قرار جديد من النائب العام أعادة قضية تهريب الآثار المصرية إلى إيطاليا، في صباح اليوم أصدرت النيابة العامة قراراً بضبط قنصل إيطاليا الفخري السابق، متهم فى تهريب كميات كبيرة من الآثار إلى خارج البلاد فى القضية التى أثارت الرأي العام.

    القنصل الإيطالي الذى صدر قراراً بضبطه متورط مع شقيق مسئول كبير فى نظام الرئيس الأسبق حسنى مبارك، بتهريب  آلاف القطع الأثرية إلى الخارج عبر حاويات من مينا الإسكندرية، ونجحت مصر فى إعادتها مرة أخرى.

    ومن هذا الجانب، قرر النائب العام، بإدراج القنصل الفخري السابق لدولة إيطاليا بالأقصر “لاديسلاف أوتكر سكاكال” على النشرة الدولية الحمراء وقوائم ترقب الوصول، وإحالة متهمين آخرين إلى المحاكمة الجنائية.

    وقام بتهريب القطع الأثرية داخل حاوية دبلوماسية بالاتفاق مع مسئول شركة الشحن والتغليف، وذلك بغرض الاتجار بها.

    وكانت محاولة التهريب هذه بمساعدة آخرين مصريين الجنسية، تم ضبطهم وحبسهم احتياطياً على ذمة القضية.

    جاء ذلك في نهاية تحقيقات النيابة العامة بشأن ضبط إيطاليا حاوية دبلوماسية إيطالية قادمة من ميناء الإسكندرية.

    وأحتوت الشحنة على أكثر من 21 ألف قطعة أثرية تنتمي جميعها للحضارة المصرية بعصورها التاريخية.

    ووفي وقت سابق، كانت مصر استردت القطع الأثرية جميعًا في 2018، بعد اتصالات بين النائب العام والسلطات القضائية الإيطالية.

    جاء ذلك بناءً على طلب المساعدة القانونية المرسل من النيابة العامة المصرية للنيابة العامة بساليرنو الإيطالية.

    وأمرت النيابة العامة بتفتيش مسكن المتهم الإيطالي بالقاهرة، فتم ضبط العديد من القطع والمقتنيات الأثرية المنتمية للحضارة المصرية.

    وتم ضبط قطع أثرية أخرى كان يحوزها داخل خزينة استأجرها بأحد البنوك الخاصة.

    وكانت النيابة العامة قررت حبس بطرس رؤوف بطرس غالي، شقيق وزير المالية الأسبق، يوسف بطرس غالي، 4 أيام.

    وكانت واقعة قضية تهريب الآثار المصرية إلى دولة إيطاليا أثارت جدلًا واسعًا في الرأى العام المصرى حينها.

    الجدل الكبير ليس فى تهريب الآثار، ولكن فى الكمية الهائلة التى تم إخراجها من مصر فى حاوية تخص دبلوماسيين، بعدما كشفت إيطاليا.

    الجدير بالذكر أن التحقيقات أكدت أن وراء خروج تلك الشحنة شقيق وزير سابق فى عهد حكومة رئيس وزراء نظام مبارك الدكتور أحمد نظيف، وكذلك مسئول لدولة أجنبية، وهما المتورطين الأصليين فى خروج تلك الآثار إلى إيطاليا، وذلك بعد أن أمرت بالتحفظ على أموال المتهمين، وزوجاتهم، فى القضية التى فتحت أوراقها.

    النائب العام يمنع قنصل إيطاليا الفخري المتهم بتهريب شحنة الآثار لإيطاليا من التصرف بالأموال

    وكشف مصدر لـ”القاهرة 24″ مؤخرا، من خلال التحقيقات التى تجريها النيابة فى القضية كانت فى الشخصيات التى جاءت وراء تهريب تلك الكميات الهائلة، حيث تبين من التحقيقات أن أسماء المتهمين المتورطين بينهم قنصل لدولة أجنبية، وتحديداً دولة أوروبية، وكذلك صاحب شركة للشحن والتغليف، وشقيق الوزير السابق الهارب حالياً خارج مصر بسبب وجود عدد من القضايا ضده، وهو يحمل جنسية دولة أجنبية أيضا.

    اقرأ المزيد..

    النائب العام يأمر بضبط قنصل إيطاليا الفخري سابق ووضعه على قوائم الترقب

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق