• بحث عن
  • مصدر بمجلس الوزراء يكشف حقيقة تخصيص جزء من مستشفى 500-500 للاستثمار

    عبدالله أبو ضيف

    شائعة جديدة طالت مستشفى 500-500 ، حيث ادعى أحد الأطباء في مستشفى معهد الأورام عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، قيام مجلس الوزراء باقتطاع الجزء الأكبر من الأرض المخصصة لبناء أكبر وأحدث مركز أورام فى العالم (1020سرير) لعلاج سرطان المصريين (500-500) والذى يقوم ببناءوة المصريون بتبرعاتهم وعرض تلك الأرض للاستثمار الخاص وتقليص المستشفى ليكون 300سرير فقط.

    وبحسب مصدر في مجلس الوزراء، أن هذا الكلام غير صحيح على الإطلاق، حيث تعتبر أرض مشروع مستشفى 500-500 ملك للمستشفى نفسها وبالتالي لا يحق لرئيس مجلس الوزراء بيع جزء من هذه الأراضي أو تخصيصها للاستثمار، وبالتالي لا يعد هذا الكلام منطقيًا أو قانونيًا من الأساس، مشيرًا إلى أن المشروع مستمر في العمل بتبرعات الشعب المصري بنفس دراسة الجدوى المقدم بها ولم يتم التفكير في أي وقت بتقليل أو اقتطاع جزء منه.

    رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذى لمشروع “مستشفى 500500” لعلاج الأورام

    وأضاف المصدر لـ”القاهرة 24″ أن المشروع جمع تبرعات في عام واحد وصلت لمليار جنيه، في الوقت الذي يتكلف بشكل كامل 11 مليار جنيه، وهو الجزء الذي تساعد فيه الحكومة بشكل كبير، حيث من المتوقع أن يكون المشروع من المشروعات العملاقة والفريدة من نوعها في العالم والشرق الأوسط.

    وفي هذا السياق، أكد الدكتور حاتم أبو القاسم، عميد معهد الأورام، أن الطبيب الناشر هذا الكلام استاذ حر لدى المعهد، وهو مسؤول عن حديثه، بينما يتم المشروع بشكل طبيعي ولم يتحدث أحد عن ما يحاول الترويج له حتى هذه اللحظة أو التفكير فيه، مشيرًا إلى أن العلاج سيكون بالمجان كاملًا كعادة معهد الأورام ومؤسساته التي تخدم الشعب المصري منذ عشرات السنين، ولا صحة على الإطلاق لجعل جزء استثماري من المشروع.

    وأضاف أبو القاسم لـ”القاهرة 24″، أن المشروع سيتكون من 1020 سرير، ومباني مجهزة بأحدث تجهيزات في العالم، سيتم الانتهاء منها على مراحل، مشيرًا إلى أن المشروع مفتوح أمام وسائل الإعلام المختلفة ويتم التصوير بين فترة وآخرى لإظهار حجم الجدية في العمال، والعمل سريعًا حتى يتم الانتهاء من واحد من أهم المشروعات القومية التي تتم في الفترة الأخيرة.

    رئيس الوزراء يوجه بسرعة الانتهاء من تنفيذ جزء في مستشفى 500-500 ليستفيد المرضى من خدماته

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق