• بحث عن
  • رئيس مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات: منهجية “ديف أوبس” ترتقي بأداء شركات البرمجيات وتحقق أهداف الأعمال بشكل أسرع

    خلال فعاليات مؤتمر DevOpsDays

    انطلقت  اليوم فعاليات مؤتمرDevOpsDays Cairo 2019 الذي ينظمه مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات SECC التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، وذلك للمرة الثانية على التوالي في مصر.

    وينعقد المؤتمر بالتعاون وبرعاية عدد من الشركات المحلية والعالمية ومن ضمنهم شركة “دي إكس سي”، و”أي بي إم”، و”أورانج لابس”، حيث يأتي هذا الحدث في إطار المجهودات المبذولة من قبل المركز والهيئة بالتعاون مع شركاءهم لزيادة الوعي بأهم وأحدث اتجاهات تكنولوجيا المعلومات وتعزيز الترابط والتواصل بين شركات تكنولوجيا المعلومات ومطوري البرمجيات ومديري المشروعات في هذا المجال.

     

    وتمثل منهجية DevOps أحدث اتجاهات التكنولوجيا داخل مختلف المؤسسات بوصفها مجموعة من الممارسات والأدوات التكنولوجية التي تعزز التواصل والتفاعل بين مطوري البرمجيات وخبراء إدارة مشروعات تكنولوجيا المعلومات بما يؤدي إلى خفض التكاليف وتحسين الإنتاجية، وتنفيذ العمليات بشكل أكثر موثوقية وكفاءة.

    وفي كلمتها الافتتاحية للمؤتمر، اكدت هالة الجوهري، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”  على أن أحد ركائز استراتيجية الهيئة هي تسريع عمليات تبني الشركات المحلية للتكنولوجيات البازغة وتحفيز الابداع مما يعزز من تطور ونمو صناعة تكنولوجيا المعلومات في مصر.

    وأشادت الجوهري بالحضور الكبير في فعاليات المؤتمر مما يعكس اهتمام المختصين وشركات تكنولوجيا المعلومات المحلية بهذا المجال خاصة واتجاهات التكنولوجيا الحديثة بوجه عام.

    ومن جانبه، استعرض  حسام عثمان رئيس مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات ونائب رئيس الهيئة، المميزات التي تدفع الشركات إلى تطبيق منهجية DevOps والتي من بينها تسريع عمليات تطوير البرمجيات وتحسين تجربة العملاء والامتثال لأساسيات التحول الرقمي المتغيرة بشكل مستمر وترتقي بأداء شركات البرمجيات وتحقق أهداف الأعمال بشكل أسرع وتزيد الربحية والكفاءة الإنتاجية، مشيراً إلى القيم الأساسية للمنهجية التي تنطوي على الثقافة والميكنة (الأتمتة) والتعلم والقياس والمشاركة.

    ويعتبر ديف أوبس طريقة عمل متعددة الوظائف، وتستخدم الشركات التي تمارسها مجموعات أدوات متنوعة، يشار إليها باسم “سلاسل الأدوات.” وتنسجم سلاسل الأدوات هذه مع واحدة أو أكثر من فئات عمل البرمجة كالتكويد والبناء والاختبار والإصدار والتهيئة والمراقبة والرصد، مما يعكس الجوانب الرئيسية لعملية التطوير والتسليم.

    وتضمنت أجندة المؤتمر عقد بعض الجلسات النقاشية حول ممارساتDevOps لتطوير البرمجيات والتي تجمع بين تطوير البرمجياتوعمليات التشغيل المعتمدة على تكنولوجيا المعلومات والتي بدأها أندرو شيفر، المتحدث الرئيسي ورئيس إدارة التكنولوجيا بشركة بيفوتالPivotal للبرمجيات بعرض توضيحي يبرز فيه أهمية الانتقال إلى تطبيق ممارسات ديف أوبس التي تقلل من الفترة الزمنية الخاصة بدور حياة أنظمة تطوير البرمجيات بينما تقدم خصائص وتصحيحات وإحداثيات تلبي أهداف العمل بشكل مستمر.

     

    وتحدث


    أحمد بهاء، المدير الاقليمي بشركة مايكروسوفت عن أهمية هذه الممارسات لمقدمي الخدمات الصغيرة. وناقشت السيدة/أسماء إبراهيم، من شركة فودافون المملكة المتحدة كيفية دعم تقنية “دوكرDocker” لاستخدام وتحويل نماذج قدرة الآلة على التعلم إلى إصدارات وتطبيقات يمكن إنتاجها على نطاق أوسع وبسهولة.

    وأسهمت الجهود التسويقية التي تمت على مدار عام في نقل المعرفة ورفع مستوى الوعي باستخدام هذه المنهجية في إطلاق المركز لخدمات استشارات DevOps لعملائه من الشركات المحلية، وذلك ضمن منظومة متكاملة من الخدمات التي يقدمها المركز وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات لرفع كفاءة الشركات العاملة في القطاع والشركات والجهات التي تستخدم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في عملياتها.

    وتضمنت فعاليات المؤتمر الذي يستمر ليوم واحد سلسلة من المناقشات حول تطبيقات DevOps في مجال الذكاء الاصطناعي كأحد ثوابت التحول الرقمي والتطبيقات التكنولوجية لها والفرق بينه وبين نموذج استحقاق الجودة المدمج CMMI والأكواد البرمجية للبنية المعلوماتية التحتية والتحديات المرتبطة بتطبيق المنهجية في مشروعات التعهيد، واختبار البرمجيات آليًا وغيرها من الموضوعات التي قام خبراء المركز وعدد من المتخصصين العالميين بعرض خلاصة تجاربهم وأحدث الممارسات والأدوات بشأنها.

     

    وتضم قائمة رعاة المؤتمر هذا العام شركة “وظف دوت كوم”، و”جيزة سيستمز” الرائدة في تصميم وتنفيذ مشروعات الحلول المتكاملة في مصر والشرق الأوسط وافريقيا، وشركة “سيجيديم” المتخصصة في إدارة العلاقات مع العملاء، ومنصة “إنكورتا” للتحليل الفوري للبيانات، و”سميرج Sumerge” للحلول البرمجية، وكذلك مجموعة شركات “GET” القابضة و”إف فايف نيتوركس”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق