• بحث عن
  • تعرف على سر تفضيل معظم الرجال للعطور النسائية

    منة محمد رمضان

    وضح أحد تجار العطور في الكويت دهشته من أن 50% من الرجال يفضلون استخدام العطور النسائية، مسلطا الضوء علي السبب وراء ذلك.

    وقالت صحيفت “القبس” الكويتية عن أحد تجار العطور، وقوله إن “الزبون هو من يفرض ذوقه علي السوق فقد يستغرب البعض أن 50 في المئة من الرجال يفضلون استخدام العطور العربية النسائية لأنها فواحة أكثر”.

    وأضاف التاجر:”العطور تنقسم إلي قسمين، الأول دهن العود الذي يستخدم علي أماكن النبض في الجسم (المعصم والرقبة)، ولا يضاف إليه أي مواد أو زيوت عطرية، وأما القسم الثاني هو العطر البخاخ ويتكون من خليط الزيوت العطرية وبعض المواد الأخري، وكما أن هناك عطورا خاصة بالأطفال تكون تركيبتها مخففة ونسبة الأثينول فيها قليلة”.

    وأشار مدير المبيعات للشركة العربية للعود “محمد مصطفي”، وعن أنواع العود الجيدة، قائلاً إنها ” تميل للون الأزرق وتتميز بكثرة فقاعات الدهن عن احتراقها ولا تؤذي العين عند استنشاقها”.

    وتعد الهند وإندونيسيا وماليزيا وجنوب شرق آسيا مواطن أصلية لشجرة العود، والإضافة إلي العديد من الدول الآخري ككمبوديا وفيتنام وتايلاند، وأما الزيوت العطرية فمصدرها أوروبا بالأخص أسبانيا وفرنسا وإيطاليا، والزيوت الأساسية للعطر هي عبارة عن سوائل مركزة تحتوي علي مركبات عطرية متطايرة من النباتات، وأي الأوراق والجذور والخشب والفواكه والزهور، وكذلك التوابل مثل القرنفل و الجنزبيل والكركم.

    ويذكر أن رابطة العطور الدولية IFRA، تعني بتحديد التركيز المناسب للزيت العطري المستخدم في صناعة العطور البخاخة، ومدي جودته وتركيز مركباته وملاءمته للصحة من خلال اصدار شهادة لمصنعي العطور، وتحديد أيضاً أنواع المنتجات البخاخة للرجال والنساء والأطفال وغيرها من مستحضرات التجميل الآخري.

    وبناء عليه فإن مصنعي العطور البخاخة يلتزمون بالتركيزات المحددة من IFRA، وحتي يستطيع تسجيل منتجاته في أوروبا، ومن ثم جميع دول العالم التي تتبع نهج اوروبا في ما يختص بالصحة العالمية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق