• بحث عن
  • %26 من المباني الذكية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا استُهدفت بهجمات إلكترونية

    تعرّضت 26.5% من أجهزة الكومبيوتر المستخدمة للتحكم في أنظمة أتمتة المباني الذكية، إلى نوع من الهجمات الخبيثة في النصف الأول من العام 2019، وفقًا لتقرير راضد للتهديدات المعرضة لها المباني الذكية أعدته كاسبرسكي.

    وأظهرت الدراسة التي بُني عليها التقرير، أنه من غير الواضح ما إذا كانت هذه الأجهزة تتعرض لاستهداف متعمد، إلاّ أنها تصبح من وقت لآخر وجهة لمختلف التهديدات العامة، التي قد يُشكل العديد منها، بالرغم من بساطته، خطرًا كبيرًا على عمليات المباني الذكية اليومية.

    وتتكون أنظمة أتمتة المباني الذكية، عادةً، من أجهزة استشعار ووحدات تحكم تراقب وتؤتمت أنظمة تشغيل المصاعد، والتهوية، والتبريد والتدفئة، وإمدادات الطاقة والمياه، وأجهزة الإنذار بالحريق، والمراقبة بالفيديو، وأدوات التحكم في الدخول، والعديد من أنظمة المعلومات والأمن المهمة الأخرى. وتُدار هذه الأنظمة ويجري التحكم فيها من خلال محطات عمل عامة غالباً ما تكون متّصلة بالإنترنت. ويمكن أن يؤدي أي هجوم ناجح على إحدى محطات العمل هذه إلى فشل يصيب أحد الأنظمة الذكية المهمة في المبنى أو عدد منها.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق