• بحث عن
  • وزير التجارة والصناعة يفتتح مؤتمر “مستقبل الاستثمار في مصر”

    أكد المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، أن الصناعة تمثل المحرك الأساسي لتحقيق النمو الاقتصادي في مصر وخلق المزيد من فرص العمل اللائقة والمنتجة، مشيراً الى ان خطة الاصلاح الاقتصادي لمصر اعتمدت بصفة أساسية على الصناعة باعتبارها المحور الرئيسي لتنفيذ استراتيجية الدولة الهادفة لوضع مصر على خريطة الاقتصاد العالمي.

    جاء ذلك في سياق كلمة الوزير التي ألقاها خلال افتتاحه لمؤتمر “مستقبل الاستثمار في مصر.. رؤية مجتمع الأعمال”، الذي تنظمه جمعية رجال الأعمال المصريين بالتعاون مع جمعية رجال أعمال الإسكندرية والجمعية المصرية لشباب الأعمال، بحضور الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية وبمشاركة عدد كبير من ممثلي القطاع العام والخاص.

    وقال الوزير أن هذا المؤتمر يسهم في تضافر كافة الجهود المشتركة لتنمية الاقتصاد القومي حيث يستعرض المؤتمر رؤية مجتمع الأعمال المصري لآليات عمل القطاع الخاص ورفع قدرته التنافسية والإنتاجية وكفاءته في النفاذ إلى الأسواق العالمية وجذب المزيد من الاستثمارات، مشيراً إلى أن المؤتمر يمثل منصة هامة لمناقشة سبل تعزيز النمو الصناعي والاقتصادي بمصر من خلال خلق مناخ جاذب للاستثمار وداعم للمشروعات الصناعية الجديدة.

    وأوضح نصار، أن استراتيجية التنمية الصناعية 2020 تعتبر جزءًا لا يتجزأ من الاستراتيجية القومية للدولة لتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة والتي تستهدف تحقيق الرخاء الاقتصادي والتكامل على الصعيدين الإقليمي والعالمي، مشيراً إلى أن رؤية مصر 2030 والتي تستهدف تحقيق نمو اقتصادي مستدام والتكيف مع المتغيرات الاقتصادية العالمية تدعم توجهات الدولة بصفة عامة ووزارة التجارة والصناعة بصفة خاصة نحو زيادة الصادرات إلى نحو 30 مليار دولار وزيادة معدلات النمو الصناعي بنسبة 8% سنوياً وتوفير 3 مليون فرصة عمل حتي عام 2020.

    وأشار إلى أن وزارة التجارة والصناعة قدمت العديد من التسهيلات والدعم الفني والتكنولوجي لدخول مصر حقبة الثورة الصناعية الرابعة بخطى ثابتة تمثلت في اعادة ميكنة وتأهيل الهيئات التابعة للوزارة للربط فيما بينها لتسهيل وتيسير الاجراءات المختلفة، منوهاً الى انه سيتم قريبا اطلاق البوابة الاليكترونية للخريطة الصناعية الاستثمارية والتى تتيح قطع الاراضى المتوافرة واسعارها وكذا اهم الفرص الاستثمارية فى القطاع الصناعى ، وهو الامر الذى سيسهم فى ضخ المزيد من الاستثمارات الصناعية خلال المرحلة المقبلة.

    وفى هذا الاطار أكد نصار سعى الوزارة لجذب المزيد من رؤوس الأموال المحلية و الأجنبية للاستثمار فى القطاع الصناعى وزيادة الصادرات المصرية للأسواق الخارجية وهو ما يعكس استراتيجية الوزارة التي تهدف إلي تعزيز التعاون مع القطاع الخاص كشريك رئيسي في التنمية الصناعية والاقتصادية، مشيراً إلى أنه تم أيضا الربط الالكتروني بين الموانئ والمطارات المصرية عن طريق انشاء شبكة قومية لتيسير التجارة المصرية عبر الحدود، بهدف ازالة الخطوط الفاصلة بين وزارات الدولة المختلفة.

    تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق