• بحث عن
  • مكافأة 694 من رجال الشرطة لجهودهم في تحقيق رسالة الأمن

    وجه اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، بمكافأة 694 من رجال الشرطة بمديريات أمن القاهرة، والجيزة، والبحيرة، والشرقية، والدقهلية، والغربية، وكفرالشيخ، والإسماعيلية، وبورسعيد، والفيوم، والمنيا، وسوهاج ، وأسيوط، وبني سويف، قنا، والأقصر، والبحر الأحمر، والوادي الجديد، وقطاع الأمن العام، وقطاع الأمن المركزي، وقطاع السجون، والإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس، والإدارة العامة لشرطة ميناء القاهرة الجوي،و الإدارة العامة لشرطة ميناء الإسكندرية البحري، والإدارة العامة لمكافحة المخدرات، والإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، والإدارة العامة للمساعدات الفنية.

    وقالت الوزارة، إن ذلك التكريم يأتي نظرًا لجهودهم وتميزهم في آداء عملهم، والتي أسهمت في كشف غموض العديد من القضايا المتنوعة وضبط مرتكبيها، والتصدي لكل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن والمواطنين، ونظير الإنضباط والإلتزام والجدية في الآداء وذلك خلال شهر سبتمبر 2019.

    جاء ذلك فى إطار ما توليه وزارة الداخلية من إهتمام بالغ بتقدير الجهود المبذولة من قبل رجال الشرطة في حماية أمن وإستقرار الوطن، وما يقوم به العديد من رجال الشرطة من جهود متميزة تسهم في النجاحات الأمنية، والتي كانت ولا تزال محل تقدير من الكافة، ولم تكن لتتحقق إلا من خلال جهود مخلصة لرجال أوفياء للوطن.

    وزير الداخلية يجتمع بمساعديه ويتواصل مع مديري الأمن عبر “الفيديو كونفرانس”

    وفي سياق متصل، عقد اللواء، محمود توفيق وزير الداخلية، اجتماعاً بمساعدي الوزير بمقر مركز المعلومات وإدارة الأزمات بالوزارة، وتواصل مع مديري الأمن على مستوى الجمهورية عبر منظومة “الفيديو كونفرانس”، لمتابعة تنفيذ إستراتيجية العمل الأمني، وإستعراض المهام والأهداف الحالية والمرتقبة.

    في بداية الإجتماع، وجه الوزير الشكر لرجال الشرطة على النجاحات الأمنية التي تحققت، وأداء رسالتهم في حماية أمن وإستقرار الوطن، مؤكداً أن ما لمسه من جد ومثابرة فى أداء الواجب، يؤكد وعى وإدراك رجال الشرطة بما تفرضه المرحلة من تحديات.


    وإستعرض الوزير، الأبعاد المختلفة للوضع الأمني، مشدداً على أهمية إستمرار وتفاعل الخطط الأمنية مع ما تفرضه الإعتبارات الداخلية وتفاعلها مع الوضع الإقليمي بالمنطقة، مشيراً إلى أنه بالرغم من النجاحات الأمنية التي تحققت إلا أن خطر التنظيمات الإرهابية مازال قائماً رغم تلقيها عدة ضربات إستباقية موجعة.

    وأوضح وزير الداخلية، أن الشعب المصرى بات واعياً بما يحاك ضد الوطن من مؤامرات رافضاً ما يطلقه المخربين من دعوات، مؤكداً أن تماسك الشعب المصري لحماية وطنه وتوحده خلف قيادته السياسية وقواته المسلحة وشرطته هو ما يجعلنا مستعدون دائماً لتحمل التضحيات ومجابهة كافة التحديات بكل حسم.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق