• بحث عن
  • الخارجية الهولندية: الإفراج عن مواطن ألقي القبض عليه بمصر وترحيله في أسرع وقت

    أكدت وزارة الخارجية الهولندية، أن السلطات المصرية أفرجت عن مواطن هولندي، ألقي القبض عليه على خلفية تظاهرات سبتمبر متهمة إياه باستخدام طائرة مسيرة لتصوير ميدان التحرير.

    وأوضحت الخارجية الهولندية في بيان لها، أن بيتر باس هابس، المفرج عنه، سافر إلى مصر للسياحة وألقي القبض عليه بالقرب من ميدان التحرير، ملمحةً إلى أن مصر طلبت منه أن يغادر البلاد في أسرع وقت ممكن.

    وكانت وزارة الخارجية المصرية، قد أعلنت صدور قرارًا بتسليم المواطن السوداني وليد عبد الرحمن حسن سليمان، الذى تم إلقاء القبض عليه والتحقيق معه على ذمة إحدى القضايا على خلفية تظاهرات سبتمبر، إلى السلطات السودانية وذلك بعد تقنين كافة الإجراءات المتخذة حياله من جانب نيابة أمن الدولة العليا بمصر.

    وقالت وزارة الخارجية في بيان لها، إن ذلك يأتى في إطار العلاقات التاريخية والأخوية التي ‏تربط جمهورية مصر العربية وجمهورية السودان، ‏وتعزيزًا لأواصر التعاون بين حكومتي البلدين.

    وبينت الخارجية، أن تلك الخطوة تعكس مدى التعاون القائم بين الأجهزة التنفيذية بالبلدين وحرصهما على ترسيخ قيم التسامح والأخوة بين شعبيّ وادي النيل.

    وفي وقت سابق، أصدرت النيابة العامة، بيانًا صحفيًا كشفت من خلاله عن تفاصيل الإفراج عن الأجانب المتهمين في قضايا على خلفية تظاهرات سبتمبر.

    وقالت النيابة العامة، إنها أجرت التحقيق مع المتهمين الأجانب، الذين ضبطوا خلال أحداث تظاهرات سبتمبر الماضي، مبينةً أنها استجوبت المتهمين ووجهت إليهم اتهامات مشاركة جماعة الإخوان الإرهابية، مع العلم بأغراضها بخلق حالة من الفوضى، وكذا قيام بعضهم بتمويل عناصر تلك الجماعة مع إعداد وتدريب أفراد وتعليمهم، لاستخدامها في ارتكاب تلك الجرائم، واستخدام طائرة محركة لاسلكيا بغير تصريح الجهة المختصة بغرض ارتكاب جريمة.

    وأضافت، أن النيابة العامة أمرت بحبس المتهمين احتياطيًا على ذمة القضية، ثم تقدمت سفارات الدول التي يحمل المتهمون جنسيتها بطلب إخلاء سبيلهم على ذمة القضية وتعهدت بترحيلهم فورًا خارج البلاد.

    وتابعت: “بناء عليه أصدرت النيابة، قرارها بإخلاء سبيلهم، وتستكمل النيابة العامة تحقيقاتها فيما نسب للمتهمين من اتهامات في تلك القضية”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق