• بحث عن
  • السفير الألماني: الجامعة الألمانية بالقاهرة من أنجح مشروعاتنا خارج الحدود

    أكد السفير الألماني بالقاهرة، سيريل نون، أن الجامعة الألمانية بالقاهرة، أحد أهم أسباب تعميق العلاقات بين مصر وألمانيا، مشيرًا إلى أن الجامعة الألمانية بالقاهرة تعد من أنجح مشروعات الدولة الألمانية خارج حدودها.

    وقال السفير الألماني بالقاهرة، في كلمته خلال احتفالية تخريج 2051 طالبا وطالبة بمرحلة البكالوريوس للعام الأكاديمي 2018-2019 والتي بدأت أمس ولمدة 3 أيام بحضور الدكتورة سحر نصر وزيرة وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتور ماتياس باتزولد الأمين العام لمفوضية العلوم بولاية نيدرساكسن والدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة ووفد ألماني رفيع المستوى يضم 59 شخصية من الحكوميين والأكاديميين إلى جانب عدد من الشخصيات العامة والإعلاميين  إن حرم الجامعة الألمانية بالقاهرة مصدر يغار منه من الجامعات الألمانية نفسها، وأن التنافسية اتعد أحد أهم مصادر النجاح في ألمانيا.

    ونوه سيريل نون، إلى أن الكورال الموسيقي للجامعة الألمانية والذى قدم مجموعة من الألحان والمقاطع الموسيقية أبهر الحاضرين بفنه الراقي، مشيرًا إلى أن الكورال الخاص بالجامعة جعله يتذكر فترة مهمة في شبابه.

    من جانبه، أكد الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة، سعادته بمشاركة عدد من مسئولي الدولة المصرية ووفد ألماني رفيع المستوي يضم 59 شخصية من الحكوميين والأكاديميين، لافتا إلى أن هذه المشاركة الكبيرة تعطى رسالة قوية باهتمام ألمانيا ومصر بخريجي الجامعة الألمانية بالقاهرة.

    وتابع قائلآ، إن الجامعة الألمانية بالقاهرة لها 67 شريكا إستراتيجياً داخل ألمانيا وتتعاون مع 300 جامعة من 23 دولة ، وأن الجامعة لديها تعاون صناعي واقتصادي مع دولة ألمانيا أثمر عن افتتاح مراكز تميز لتوطين التكنولوجيا في إفريقيا ومراكز لتصميم وتصنيع الاسطمبات إلى جانب مراكز بحثية فريدة على مستوى جامعات العالم، فضلا عن تنظيم عدد من ورش العمل بين المستثمرين المصريين والألمان بهدف توطين التكنولوجيا العالمية بمصر، إلى جانب دعم عدد من المصانع في بداية نشاطهم الإنتاجي .

    وأضاف منصور، أن خريجي الجامعة الألمانية هم ثمرة عملنا الجاد وجهودنا المضنية على مدى قرابة 15 عاما ًمن الإعداد الجيد والتخطيط الدقيق لنقل الخبرة ونظام التعليم العالي الألماني الناجح إلى مصر لتعطي بلدنا كل ما تستحقه من خريجين مؤهلين يستطيعون بناء مصر الحديثة ويكونون خير سفراء لها في جميع أنحاء العالم.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق