• بحث عن
  • سلاحنا الكاميرا والقلم.. استياء وسط الصحفيين بسبب دور أحمد رزق في فيلم الممر

    السيد موسى

    “أجاوبك إزاي وإحنا عارفين إنك جورنالجي“، جزءٌ مقتطع من أحد مشاهد فيلم الممر ، بتلك العبارة رد كلاً من الفنان محمد فراج، والفنان محمود حافظ “المجندين”، على سؤال للصحفي “إحسان” والذي يجسد دوره الفنان أحمد رزق بالفيلم.

    ذلك المشهد، والعديد من المشاهد التي ترصد دور الفنان أحمد رزق كصحفى طوال الفيلم، فضلاً عن جبنه الزائد على أرض المعركة، وسرده لقصته مع الراقصتين “عزيزة الرعاشة، وروحية معدمكش”، اعتبرها قطاع كبير من العاملين في مجال الصحافة، أنها إهانة واضحة لمهنة المراسل الصحفي.

    أحمد رزق في الممر- الصحفي إحسان
    أحمد رزق- الصحفي إحسان

    وعلى الرغم من أن جميع الصحفيين، عبروا عن إعجابهم الشديد بالعمل الوطني الرائع، إلا أنهم عبروا عن استيائهم من الصورة التي ظهر بها الصحفي، على أنه جبان يعمل مع الراقصات ولصالحهم ولا ينقل الحقيقة ويتناول تعليمات.

    نجلة مراسل الأهرام ترد: “الصحفي كان لا يقل عن الضباط والجنود”

    في البداية قالت هبه باشا، نجلة محمد باشا مراسل عسكرى غطي حرب أكتوبر لجريدة الأهرام، “أؤكد للأجيال القادمة أن عمر المراسل الصحفى العسكري، ما كان مهزوز ولا مهزوم ولا بيتبرق له وبيتشخط فيه من العساكر، ويتريقوا عليه”، موضحةً أن القوات المسلحة لا توافق على ترشيح أي مؤسسة لصحفى بهذه المواصفات ولا تاريخه المهنى كان فى نشر أخبار البارات”.

    هبه باشا- نجلة محمد باشا
    هبه باشا- نجلة محمد باشا

    فيلم الممر

    وسردت دور المراسل الصحفي خلال الحرب، بقولها، “المراسل العسكرى كان عايش معهم فى الخندق واحد، وموثق بقلمه بطولاتهم وحتى مشاعرهم الإنسانية، وسطوره كانت هى التى تشد عزم الشعب لأن الجرنال كان وسيلة رئيسية ومهمة لنقل المعلومات من حرب الاستنزاف إلى بعد 73”.

    وأردفت: “الصحفيين كانوا أيضا مثل الجنود تاركين بيوتهم وزوجاتهم وأولادهم، وكل مراسل عاد نال أعظم الاوسمة والتكريمات من الجيش والنقابة ووزارة الإعلام وكل محفل لسنوات طويلة، وعادوا وربوا أولادهم على الوطنية والكرامة والشجاعة فى المواجهة وقول الحق وان الموت لا نخشاه”.

    محمود كمال: “مهما طال الزمن  هترجع تشوف الصحفي مش كده”

    فيما قال الكاتب محمود كامل، عضو مجلس نقابة الصحفيين، “أنا واثق أنهم مش شايفين الصحفي كده، لكن واثق إنهم عايزين الناس تشوف الصحفي كده، ومهما طال الزمن الناس هترجع تشوف الصحفي مش كده”.

    محمود كامل عضو مجلس نقابة الصحفيين
    محمود كامل عضو مجلس نقابة الصحفيين

    لا يوجد مبرر لإظهار المراسل بهذا الشكل

    كما رأى أشرف العمدة، مصور صحفي، أنه لا داعي ولا مبرر لظهور المراسل الصحفي بهذا الشكل، قائلاً: “في خطأ كبير أوي حصل في الفيلم، وهو دور المراسل الصحفي أحمد رزق”.

    "استياء

    وأضاف: “الحقيقة مفيش أي مبرر يخليك تظهر مصور صحفي بالهيافه والسذاجه دي، المصور الصحفي وقت الحرب بيضحي بنفسه علشان صورة تطلع للناس، ولا يقل عن أي جندي ماسك سلاح”.

    ماذا قال المواطنون على مواقع التواصل الاجتماعي بعد عرض الفيلم؟

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق