• بحث عن
  • ضابط بالجيش البريطاني يتحكم في “تويتر” الشرق الأوسط.. هل يدير “MI6” السياسة ويوجه المستخدمين في المنطقة؟ (صور)

    شيماء عاطف

    نشر موقع “ميدل إيست آي”، قبل أسبوع، تقريرًا كشف من خلاله أن رئيس تحرير قسم الشرق الأوسط وإفريقيا في موقع “تويتر” هو ضابط بالجيش البريطاني.

    وبحسب التقرير، فإن جوردون ماكميلان، أحد أبرز المسئولين في “تويتر” الشرق الأوسط وإفريقيا، يعمل بدوام جزئي في اللواء 77 بالجيش البريطاني، والمختص بشن الحروب النفسية غير المميتة واستخدام الشبكات الاجتماعية للسيطرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

    ماكميلان أعلن عبر حسابه على “لينكد إن” أنه ضابط احتياط في الجيش البريطاني يخدم في اللواء 77، المتخصص في الاشتباك غير الفتاك، إلا أنه حذف ذلك بعد الهجوم الذي طاله عقب اكتشاف أمره.

    بالبحث في الحساب الرسمي لجوردون ماكميلان على “تويتر”، يمكننا معرفة هوية الشخص الذي يدير السياسة التحريرية في منطقة هي الأكثر التهابًا في العالم وهي الشرق الأوسط.

    ماكميلان الذي تدرب في أكاديمية “ساندهيرست” العسكرية البريطانية، ويخدم في الجيش البريطاني، لم يعر منطقة الشرق الأوسط المسئول عنها في “تويتر” الاهتمام البالغ في تغريداته.

    خلال عام 2019، كشف ماكميلان عن اهتماماته البالغة من خلال حسابه الرسمي على موقع “تويتر”، إذ أنه من أشد المتابعين والمهتمين بقضية انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي “بريكست”، فضلًا عن متابعته عن كثب للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

    تفاصيل تحكم ضابط بالجيش البريطاني في “تويتر”

    جوردون ماكميلان من خلال تغريداته، هاجم الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين، إذ ظهر باعتباره مناهضًا للمشروع الروسي للتمدد، بينما فيما يتعلق بالشرق الأوسط، غرد حول إيران والدولة الإسلامية بالعراق والشام “داعش” وقليل عن جماعة الإخوان المسلمين.

    في تغريدة له في 4 مايو 2019، نشر فيديو هاجم فيه إطلاق الصواريخ من قطاع غزة تجاه المستوطنين الإسرائيليين.

    وقال ماكميلان، إن إسرائليين كانوا يجلسون على الشاطئ بأمان وإنسجام، وإذ فجأة تأتيهم الصواريع من قطاع غزة لتهد أمنهم واستقرارهم”.

     

    تغريدة عن صواريخ قطاع غزة تجاه الإسرائيليين
    تغريدة عن صواريخ قطاع غزة تجاه الإسرائيليين

    وفي تغريدة أخرى في 9 يونيو 2019، أشار رئيس التحرير في “تويتر” عن إفريقيا والشرق الأوسط، إلى محاولة إرهابي بداعش بناء حياة جديدة من خلال نشاطه عبر “فيس بوك” و”يوتيوب”، لافتًا إلى الدور الذي تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي في معركة الإرهاب.

    الحديث عن علاقة إرهابي بداعش بفيس بوك ويوتيوب
    الحديث عن علاقة إرهابي بداعش بفيس بوك ويوتيوب

    في 18 يونيو 2019، وصف جوردون ماكميلان وفاة الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي بـ”المآساوية”، ملمحًا إلى فترة حكمه القصيرة معتبرًا ما حدث في 30 يونيو كان انقلابًا على مرسي.

    وأعاد ماكميلان نشر عدة تغريدات حول وفاة محمد مرسي، من بينها ما يحوي على العديد من الاتهامات الباطلة والتي شنتها بعض العناصر الإرهابية على مصر.

    الحديث عن وفاة محمد مرسي والربيع العربي
    الحديث عن وفاة محمد مرسي والربيع العربي

    رئيس تحرير “تويتر” بالشرق الأوسط وإفريقيا، مهتمًا بنشر التقارير الصحفية عن داعش، فغرد في 29 يونيو 2019، ناشرًا تقرير صحفي وصفه بـ”الرائع”، يرصد مدى قوة الدولة الإسلامية في العراق والشام، مبينًا أنها ستتعافى بشكل أسرع وتصبح أكثر خطورة.

    تغريدة عن عودة داعش للنهوض من جديد
    تغريدة عن عودة داعش للنهوض من جديد

     

    في يوينو من العام الجاي، حاز قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الحرس الثوري الإيراني، على اهتمام جوردون، حيث وصفه الأخير بقائد الظل،  الذي يدير حرب بشار الأسد في سوريا ويعيد تشكيل الشرق الأوسط، وأحد المحاربين القدامى في حروب إيران السرية في الشرق الأوسط وآسيا، والتي كان هدفها توسيع نفوذ إيران والنيل من أعدائها.

    هل يدير “MI6” السياسة ويوجه المستخدمين في المنطقة؟

    تغريدته عن سليمان قاسمي عبر تويتر
    تغريدته عن سليمان قاسمي عبر تويتر

     

    أحد ضباط الجيش البريطاني، وبالتحديد اللواء 77 الذي أنشأ عام 2015 وهدفه الأساسي شن معارك إلكترونية وحروب نفسية غير مميتة.

    الموقع الرسمي للواء 77 يقول عن الوحدة: “هدفنا هو تحدي صعوبات الحرب الحديثة باستخدام الاشتباك غير المميت وعوامل الرفع غير العسكرية المشروعة، كوسائل للتكيف مع سلوكيات القوات المضادة والخصوم.. اللواء 77 هو عامل للتغيير”.

    المسئولون في “تويتر” نفوا أي علاقة بينهم وبين الجيش البريطاني من خلال تعيين أحد ضباطه مسئولًا عن التحرير في الشرق الأوسط وإفريقيا طيلة 3 سنوات.

    الاتهامات تطال “تويتر” بشكل كبير، فآلاف المغردون اتهموا بتسريب بيانات المستخدمين، كون أحد أبرز مسئوليها ضابط بالجيش البريطاني وفي وحدة هدفها شن حروب إلكترونية، الأمر الذي يحاول “تويتر” نفيه كلما أثير الحديث عن تسريب البيانات.

    “تويتر” قام بحذف آلاف الحسابات التي قال إنها بأجهزة إعلام حكومية في الشرق الأوسط، في الوقت الذي يُعد المسئول الأول به في إفريقيا والشرق الأوسط، ضابط بجيش نظامي وفي وحدة خاصة مسئولة عن الحروب الإلكترونية والنفسية.

    فهل أصبح جهاز الاستخبارات البريطاني “MI6” يستحوذ على بيانات مستخدمي “تويتر” في الشرق الأوسط، ويتحكم في المحتوى الذي يقومون بنشره.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق