• بحث عن
  • دورة تدريبية بجامعة دمنهور تحت عنوان “طرق وأساليب البحث العلمي”

    حاضر الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور في الدورة التدريبية بعنوان (طرق و أساليب البحث العلمى) بمركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات بالجامعة اليوم الأربعاء الموافق 9 أكتوبر 2019.

    وذلك ضمن برنامج الخطة التدريبية المزمع تنفيذه خلال شهر أكتوبر الجاري، والتي تهدف إلى إكساب المشاركين معارف ومهارات واتجاهات ايجابية نحو أساليب البحث العلمي لترتقي به، إلى جانب كيفية كتابة المقترح البحثي لطلاب الدراسات العليا.

    وأكد عبيد، أن البحث العلمي في أي مجتمع من الأسباب الأساسية والهامة للتقدم العلمي والتنمية ، لما له من مشاركة فعالة في التنمية بجميع جوانبها المختلفة الاقتصادية والصناعية والزراعية،كما أنه يساعد على إيجاد الحلول للمشاكل التي تواجهها القطاعات الإنتاجية ،ويساعد في تحسين الأداء وزيادة الإنتاج والحصول على جودة عالية للمنتجات والخدمات.

    وتابع، “وتعتبر الجامعات معقلاً للعمل والبحث العلمي، فهي التي تربط العلم بالمجتمع وتنسق الجهود العلمية بهدف تقدم المعرفة الإنسانية ،من جهة ولجعل العلم في تنمية المجتمع ونهضته من جهة أخرى، فتقوم الجامعات بدور هام في تنمية المعرفة وتطويرها من خلال ما تقدم من بحوث تتناول مشكلات المجتمع المختلفة ، وما تصل إليه هذه البحوث من حلول علمية في مختلف التخصصات، وميادين المعرفة المختلفة بهدف تطوير المجتمع والنهوض به إلى مستوى تكنولوجي واقتصادي وصحي وثقافي واجتماعي أفضل, كما أن الطاقة الكامنة في البحث العلمي الجامعي لو أحسن استخدامها فإنها قادرة على إحداث ثورة تغير اجتماعي ملحوظ نحو التقدم والرفاهية، وهما هدفا أي خطط للتنمية سواء كانت اجتماعية، أو اقتصادية”.

    وأوضح عبيد أن نتائج البحوث العلمية قادرة على تنفيذ أهداف خطط التنمية الإجتماعية والإقتصادية وتقويم الحلول العلمية التي تحقق أهداف هذه الخطط بكفاءة وفاعلية ولقد أنشأت الجامعات في الدول المتقدمة المراكز البحثية المتخصصة والمختبرات الوطنية ذات الأهداف المحددة وفقاً لتوجهاتها وإهتماماتها لتحوي كل نشاط الجامعات البحثي وتمثل بيت الخبرة الجامعي الذي يستمد منه صانعوا القرار معلوماتهم لحل المشكلات.

    جدير بالذكر أن عددالمتدربين ٢٤ متدرب ما بين مدرس مساعد ومعيدين ودراسات عليا ماجستير ودكتوراة من كليات طب بيطري – علوم -صيدلة تمريض – زراعة – التربية للطفولة المبكرة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق