• بحث عن
  • مرتضى منصور يتراجع ويوافق على مواجهة الأهلي 19 أكتوبر

    مرتضى منصور

    تراجع مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، عن طلب تأجيل مباراة القمة أمام الأهلي يوم 19 أكتوبر الجاري ضمن الجولة الرابعة لمسابقة الدوري.

    ووافق منصور على مواجهة الأهلي في الموعد المحدد مسبقا من قبل لجنة السابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم، خاصة في ظل رفض الجبلاية تأجيل اللقاء ووجود فترة كافية بين مباراتي القمة والإعادة أمام جينيراسيون فوت السنغالي.

    وهدد رئيس نادي الزمالك، بعدم لعب مباراة القمة أمام الأهلي يوم 19 أكتوبر الجاري ضمن مباريات الجولة الرابعة، قائلا: “مش هلعب القمة يوم 19 أكتوبر لو السماء انطبقت على الأرض يا جنايني”.

    وأبلغ منصور الجهاز الفني للفريق بقيادة الصربي ميتشو بأن القمة في موعدها ويجب الاستعداد جيدا للمباراة، ثم بعدها بدء التركيز في مباراة بطل السنغال بإياب دور الـ32 بدوري أبطال إفريقيا.

    وكان الاتحاد الإفريقي قد إعلن إعادة مباراة الإياب فى دور الـ 32 لبطولة دوري أبطال إفريقيا بين الزمالك جينيراسيون فوت بطل السنغال.

    وقرر الاتحاد الإفريقي الكاف لعب مباراة العودة بين الزمالك وبطل السنغال يوم 24 أكتوبر فى القاهرة، كما طلب من إدارة الزمالك تحديد ملعب المباراة قبل يوم 12 أكتوبر.

    مرتضى منصور يطلب تأجيل مباراة القمة بين الأهلي والزمالك

    وطلب مرتضى منصور رئيس الزمالك من اتحاد الكرة تأجيل مباراته أمام الأهلي المقرر لها يوم 19 أكتوبر، الأمر الذي قُبل بالرفض من قبل الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة عمرو الجنايني.

    كما رفض النادي الأهلي تأجيل مباراة القمة أمام الزمالك لعدم وجود سبب منطقي يستدعي التأجيل، حيث سيلعب الزمالك أمام الأهلي يوم 19 أكتوبر ثم سيلعب مع بطل السنغال يوم 24 أكتوبر داخل مصر وهناك 5 ايام فاصلة بين المواجهتين.

    ويصتدر الأهلي ترتيب الدوري المصري بفارق نقطتين عن أقرب المنافسين له برصيد 9 نقاط حيث فاز فى أولي مبارياته أمام سموحة بهدف نظيف ثم تغلب على الانتاج الحربي برباعية نظيفة وآختتم مواجهاته بلقاء أسوان حيث فاز الأهلي بخماسية مقابل هدف.

    بينما فاز الزمالك بهدف نظيف على كلاً من على الاتحاد السكندري ومصر المقاصة وتعادل مع إف سي مصر ليصبح رصيدة 7 نقاط فى المركز الرابع بفارق الأهلي عن براميدز والمقاولون العرب أصحاب المركز الثاني والثالث.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق