• بحث عن
  • عميد معهد كبد المنوفية: نقدم خدمة عالمية ولا ينقصنا سوى الأمكانيات.. والميزانية 40 مليون جنيه (حوار)

    المنوفية رامي خلاف

    إختص الدكتور “هشام عبد الدايم”، عميد معهد كبد المنوفية موقع “القاهرة 24″، ببعض التصريحات الصحفية حول معهد الكبد وما يقدمه من خدمات لمرضي الكبد علي مستوي الجمهورية، ومدي المهارات التي وصل إليها أساتذته جعلة مقصدا لكل مريض يعاني من مرض الكبد والمعوقات التي تقابلهم.

    وقال الدكتور “هشام عبد الدايم”، إن معهد الكبد القومي بالمنوفية صرح كبير لا يقل أبدا عن المراكز العالمية والتي تقدم للمصرين علي أيادي أساتذة وهبوا حياتهم لإنقاذ مرضاهم رغم قلة الإمكانيات، حيث تعتبر الإمكانيات المادية والتمريض المدرب أهم العوائق التي تقابلنا مثلنا كمثل باقي المستشفيات الحكومية، ومعهد الكبد يحتوي بين جدرانه علي 11 قسم منهم 6 أقسام أكلينيكية و5 للأبحاث، وقوة المعهد العددية تتمثل في أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة 347، الأطباء (دائمين) 55، الأطباء (مقيمين) 69، الصيادلة 73،  هيئة التمريض العالى45.

    هيئة التمريض

    وتابع عميد المعهد، هيئة التمريض 308، الإداريين 628، الإداريين المنتدبين للمعهد 62، في خدمة المرضي، كما يستقبل المعهد حالات العلاج علي نفقة الدولة، ومرضي التأمين والتعاقدات الطبية، وميزانية المعهد تتخطي الأربعون مليون جنية سنويا.

    وأكمل، هذا الرقم يعتبر هزيل أمام المنتظر من معهد الكبد وعلاج الكبد مكلف جدا، لذلك تم إنشاء جمعية أصدقاء مرضي الكبد داخل المعهد لتلقي التبرعات من الجمعيات ورجال الأعمال وأهل الخير، وللأزهر الشريف وفضيلة الإمام الشيخ “أحمد الطيب ” أيادي بيضاء نحو المعهد حيث يتم دعم المرضي الغير قادرين شهريا بمبلغ “200” ألف جنية تقريبا، ومازلنا نحتاج الكثير من أجل أكباد المصريين.

    وأكد عميد معهد الكبد علي أن دور المعهد لا يقتصر علي الدور العلاجي فقط ، فالمعهد يشمل أقسام لدراسات العليا كذلك يلعب المعهد دور تنويري بالقوافل التي تستهدف المدارس لشرح الأمراض الكبدية والوقاية منها، كذلك في مجال خدمة المجتمع والقوافل التي يقوم بها المعهد في القري وكان المعهد قد بدأ برنامج “قرية خالية من فيرس سي” قبل إعلان الرئيس السيسي برنامج 100 مليون صحة والذي إستقبل المعهد عدد كبير من المصابين بعد الإكتشاف عن طريق الحملة.

    حملة 100 مليون صحة

    وأوضح: كما أن المعهد يعالج أمراض كبد الأطفال بالمجان، وبلغ عدد المناظير التي تم عملها خلال عام، 14726 حالة منظار، وأستقبلت العيادات الخارجية 87950 حالة، كما تم عمل تصوير طبي وأشعة تداخلية لـ45897، كذلك تم سحب 444640 عينة، وأجرينا عمليات اليوم الواحد لـ15974.

    وبلغ عدد العمليات الجراحية الكبيرة 806، كما تم تزويد المعهد بأول منظار من نوعه بالمنوفية ( EUS) بدء تشغيل جهاز المنظار بالموجات الصوتية الأول من نوعه بالمعهد، وعقد قسم طب الكبد بالمعهد ورشة عمل للتدريب علي استخدام جهاز EUS، وهو جهاز المنظار بالموجات الصوتية وأول جهاز من نوعه بالمحافظة، وأن الجهاز يستخدم لتشخيص أمراض الجهاز الهضمي، والقنوات المرارية والبنكرياس بطريقة أكثر دقة، كما أنه يستخدم في سحب العينات وتشخيص الأورام ويعد الأول من نوعه بالمنوفية.

    وأكد عبد الدايم، أن المعهد علي تواصل دائم بالجديد والحديث في مجال طب وأورام الكبد والشهر القادم أيام “21،20” يستضيف معهد الكبد في فندق الماريوت علماء وأساتذة من أوروبا، والدول المتقدمة في طب الكبد، بالإضافة إلي الأساتذة المصريين.

    عميد معهد كبد المنوفية

    وأشار إلي التقدم في علاج أمراض الكبد فهناك مئات الأبحاث لخدمة البشرية والمستقبل في علاج الأمراض سيكون للخلايا الجزعية، وهناك تقدم كبير في علاج الأورام وكل يوم هناك جديد ومن يصدق أن فيرس سي الذي كان يعد شبح للمرضي أصبح أضعف من الأنفلونزا، متوقعا ثورة علمية في علاج أورام الكبد والأورام بصفه عامة .

    وفي لفته طيبة وجدنا صورة المرحوم الأستاذ الدكتور “يس عبد الغفّار” مؤسس المعهد القومي للكبد بالمنوفية، والذي أكد الدكتور هشام عبد الدايم أنه أحد تلاميذ الدكتور يس عبد الغفّار، ويدين له بالفضل.

    وأكد عبد الدايم، أن الفضل الأول للدكتور يس بعد الله سبحانه وتعالي في الخدمات التي يقدمها المعهد، فالمعهد تم تأسيسه منذ أكثر من ثلاثون عاما في منطقة شبين الكوم التي تتوسط الدلتا، والتي تعتبر من الأماكن التي بها كثافة كبيرة لمرضي الكبد، ووجه عبد الدايم التحية لروح المرحوم يس عبد الغفار معاهدا روحه الطاهره بإستكمال تلاميذه الرسالة العظيمة التي بدأها وهي الحفاظ علي أكباد المصريين.

    أبرزها الجنس الفموي.. “الصحة العالمية” تكشف أسباب الإصابة بالتهابات الكبد الوبائي (صورة)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق