• بحث عن
  • أبو تريكة: أفتقد الأهلي وجماهيره.. ولن أنسى رسالة حسن حمدي (فيديو)

    أحمد كمال

    أعرب محمد أبو تريكة، لاعب منتخب مصر والأهلي السابق، عن اشتياقة لوجوده وسط جماهير القلعة الحمراء.

    وأجرى أبو تريكة حوارا مع قناة “الرؤيا” الأردنية على هامش تواجده لحضور مهرجان اعتزال اللاعب فادي لافي.

    وبسؤاله عن أكثر الأشياء التي يفتقدها رد قائلًا: “أفتقد جمهور الأهلي كثيرًا وطقوسه الخاصة، جمهور الأهلي حينما يحب لاعبا يعشقه ويتبادل المشاعر معه”.

    وواصل: “أفتقد النادي الأهلي وملعب مختار التتش واللاعبين وغرفة خلع الملابس والأجواء المحيطة”.

    وأضاف أبو تريكة: “أفتقد الفرحة بعد تسجيل الأهداف، على سبيل المثال الفرحة والشعور بعد هدفي في الصفاقسي في نهائي دوري أبطال إفريقيا 2006 كان لا يوصف، لم أشعر بشيء مثل تلك اللحظة أبدًا “.

    وأردف: “ربما أكثر شيء قريب من فرحة ذلك الهدف كان في نهائي كأس أمم إفريقيا 2008، لكن هدف الصفاقسي هو الأغلى في مسيرتي”.

    وأشار تريكة إلى أن حسن حمدي رئيس النادي الأهلي الأسبق قال لهم بعد الاعتزال ستندمون على أي لحظة كنتم مصابين فيها أو تخاذلتم وكان محق تمامًا.

    ووجه رسالته للاعبين الشباب قائلًا: “تفانوا في العمل لكي تحظوا بمسيرة رائعة ولا تندموا بعد الاعتزال”.

     

    أبو تريكة: محمد صلاح لا يُقارن بأحد فهو ماركة عالمية

     

    وقال أبو تريكة خلال تواجده في مقابلة أجراها مع صحيفة “الملاعب” الأردنية قبل مشاركته في مباراة اعتزال الفلسطيني فادي لافي، اليوم الجمعة: “الأردن من البلاد التي أعتز بها مثل جميع الدول العربية، إنها الزيارة الأولى لي هنا وأتمنى ألا تكون الأخيرة”.

    وأضاف أبو تريكة: “صلاح لا يقارن لقد قدم تاريخ صعب ان يصل أحد له، وتجاوز الحدود المحلية والعربية، وأصبح ماركة عالمية وهرم متحرك وصعبه مقارنته بأحد وقدم تاريخ كبير”.

    وعن سؤال المذيعة الأردنية عن إن أبو تريكة يعد هرم ثابت في مصر وله شعبية كبير، علق أبو تريكة: ” دي حاجة أعتز بيها لكن أنا كل بطولاتي محلية لكن صلاح وصل للعالمية”.

    وأضاف: ”صعب على آى لاعب قادم او آى لاعب في الماضي إن يقارن بصلاح الآن بعد أحرزه البطولات الفردية والعالمية، ومازال أمامه عدة سنوات لإضافة المزيد من الإنجازات إلى مسيرته”.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق