• بحث عن
  • راجح قاتل.. مسيرات بالمنوفية تطالب بالقصاص لضحية الشهامة “محمود البنّا” (فيديو)

    رامي خلاف - المنوفية

    تصدر هاشتاج راجح قاتل موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعد ساعات من وقوع جريمة قتل بمدينة تلا في محافظة المنوفية، حيث انطلقت مسيرات غاضبة قادها أصدقاء “محمود البنّا” الشاب الذي توفي بعد استهدافه من شاب جامعي بمساعدة شخصين آخرين.

    وأنطلقت المسيرة من أمام منزل والد الضحية شارك فيها عددا كبيرا من أصدقاء محمود البنا، وجيرانه ومتعاطفين مع قضيته، منددين بالحادث الجبان، مطالبين بالقصاص من القتله وتقديمهم للمحاكمة في أسرع وقت، ليكونوا عبره لكل معتدي وبلطجي، حيث جابت المسيرات شوارع مدينة تلا التابعة لمحافظة المنوفية وسط أجواء حزينة من الجميع.

    وكان محمد البنّا والد ضحية الغدر بالمنوفية، قد أكد أن نجله توفي لشهامته وأخلاقه العالية، بسبب معاتبته القتلة لمضايقتهم وإهانة فتاة قائلًا: “إعتبروها أختكم”، فتربصوا به عند نزولة من المنزل لذهابه إلى إحدى دروسه وتعدوا عليه بالعصي والإسبراي في وجهة.

    وأوضح والد المتوفي: “حاول نجلي الإفلات منهم كما وضح الشهود وكاميرات المراقبة إلا أن القاتل الرئيسي سدد له عدة طعنات نافذة.

    وأضاف “البنّا” أثناء حديثة للإعلامي شريف عامر، أنه فوجئ بإتصال تليفوني من والدته تخبره أن نجله مصاب في حالة خطرة ومتواجد بمستشفي “تلا”، وطلبت منه نقله لشبين الكوم لإسعافة، ولكن عندما ذهب إليه تيقن من وفاته بسب فقده كمية كبيرة من الدم على إثر الإصابات النافذة التي تلقاها من المتهمين.

    وكان محمود البنا الضحية قد عاتب القاتل بسبب إهانته وضربه لفتاة في الشارع وكتابته على صفحات السوشيال ميديا، مما دعاه إلى انتظاره المتوفي أثناء توجهه لدرس، حيث حاول الضحية الهروب إلا أن الثلاثة قاموا بمنعة وسدد له المتهم الأول “م،راجح ” طعنات نافذة أودت بحياته وفشلت محاولات إنقاذه.

    راجح قاتل.. الصور الأولى لقاتلي “محمود البنا” ضحية الشهامة بالمنوفية بعد القبض عليهم

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق