• بحث عن
  • الكرة في ملعب الأهلي.. كيف تُدير “الجبلاية” أزمة القلعة الحمراء وتأجيل القمة 119؟

    مؤشر فيروس كورونا عالميا

    المصابون
    718711
    المتعافون
    150918
    الوفيات
    33892

    شهدت أزمة تأجيل موعد مباراة القمة بين الأهلي الزمالك، تطورات جديدة، بالتزامن مع بيان النادي الأهلي، والذي أعلن عدم استكمال مبارايات الدوري العام إلا بعد إقامة مباراة القمة.

    وعلم “القاهرة 24″، أن اتحاد كرة القدم المصري لا يرى أنه طرفًا في تلك الأزمة، حيث يؤمن أن قرار تأجيل لقاء القمة ليس بيده إطلاقًا بل وفق خطاب الأمن.

    وعلى الرغم من البيان الناري الذي أصدره مجلس إدارة النادي الأهلي، إلا أن “الجبلاية” ترى أن اتحاد الكرة ليس طرفًا في أي خصومة مع الأهلي، مؤكدةً أن اللائحة الأساسية للمسابقة تُشدد على أن النادي هو المسئول عن جلب الموافقات الأمنية لإقامة المباريات.

    وتدور مناقشات واسعة بين أعضاء اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد كرة القدم المصري، حول إخطار الأهلي أنه في حال الحصول على الموافقة الأمنية يتم تحديد موعد المباراة، كون الاتحاد ليس له مصلحة في تأجيل المباراة من الأساس.

    ووفق ما يدور داخل أروقة اتحاد الكرة، فإن “الجبلاية” ترمي الكرة في ملعب النادي الأهلي مع الجهات الأمنية، لبدء مفاوضات أو الحصول على موافقة بموعد للمباراة.

    وعلم “القاهرة 24″، أن النادي الأهلي فتح خط اتصال مع الجهات الأمنية من أجل بحث أزمة لقاء القمة المؤجل، وأمام الأهلي حلين فقط، إما الحصول على موافقة أمنية بإقامة مباراة القمة في موعد يتم بالتنسيق مع اتحاد الكرة، وإما الاستمرار على موقفه في حال فشل المناقشات، وتجميد نشاطه في الدوري العام.

    وأصدر مجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة محمود الخطيب، بيانًا يؤكد فيه احترامه الكامل للرؤية الأمنية الخاصة بمباراة القمة التي كانت وراء تأجيلها، حسبما أعلن اتحاد كرة القدم.

    النص الكامل لبيان النادي الأهلي بشأن مباراة القمة

    ورفض المجلس في البيان وبشكل قاطع، استغلال هذا التأجيل لعودة العشوائية للمسابقات الكروية.

    وأعلن المجلس، رفضه خوض أية مباراة في بطولة الدوري العام، قبل أن يلعب الأهلي مباراته مع الزمالك التي تم تأجيلها، وأن يكون الموعد الجديد للمباراة يحقق كل عوامل تكافؤ الفرص بين الناديين في ظل المشاركات المحلية والإفريقية.

    جاء ذلك بعد ما قام المجلس بدراسة الموقف من كافة جوانبه، عقب تلقيه خطاب تأجيل القمة أمس، وحرصًا على المصلحة العامة ولعدم تكرار ما شاهده الموسم الماضي من خروقات للعدالة وعدم المساواة بين الأندية المتنافسة.

    اتحاد الكرة المصري، علق على بيان النادي الأهلي، بشأن عدم لعب أي مباراة بالدوري قبل مواجهة الزمالك بالقمة ،التي تم تأجيلها لأسباب أمنية.

    أول تعليق من اتحاد الكرة على بيان الأهلي

    وقال مصدر باتحاد الكرة لـ“القاهرة24”، إنه يحترم النادي الأهلي وبياناته التي تبحث عن الصالح العام، ولكن تأجيل القمة جاء بسبب قرار أمني وليس لهم علاقة به، خاصة أن اتحاد الكرة كان يرغب في إقامة اللقاء في موعده وبذل كل المحاولات لإقامة القمة 119 في الموعد المحدد إلا أن الأمن رفض كل المحاولات.

    وتابع المصدر، أن الأهلي مسؤول عن قراراته واللائحة ستطبق على الجميع في حال الانسحاب من الدوري.

    وشدد، على أن الأهلي ومسؤوليه يقدرون الدور الوطني جيدًًا والظروف التي تمر بها البلاد، لذا سيتم العدول عن القرار والاستمرار في الدوري بعد تفهم الأسباب التي أدت إلى تأجيل القمة.

    مرتضى منصور يدخل على خط أزمة بيان الأهلي

    وشن مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، هجومًا على مجلس إدارة النادي الأهلي، بعد البيان الأخير بعدم خوض أية مباراة قبل إقامة مباراة القمة.

    وأكد منصور، أن البيان يدل على أن النادي الأهلي لا يقدر الأزمات التي تعاني منها مصر في الفترة الأخيرة، ويرغب في تصدير مشكلة للأمن وتهديد مسابقة الدوري.

    وتابع في تصريحات صحفية، أنه مازال عند موقفه الرافض لخوض لقاء المقاولون العرب المقدم من الجولة الخامسة المقرر له السبت المقبل، بعد تأجيل لقاء القمة في نفس اليوم.

    وأكد مرتضى منصور، أنه يرغب في خوض لقاء القمة في موعده السابق ولكن احترامه لقرار الأمن وراء تقبله للقرار بتأجيل القمة 119.

    نادي الجونة لم يفوت تلك الفرصة، وأعلن عدم خوض مباراته أمام الأهلي، المقرر لها الأسبوع المقبل، ضمن منافسات الدوري العام الممتاز.

    وشدد الجونة، على تضامنه مع النادي الأهلي، مبينًا أن إقامة مباراة الأهلي والجونة، يضرب مبدأ تكافؤ الفرص والمساواة بين الأندية.

    وأرسل النادي الأهلي، خطابًا رسميًا لاتحاد الكرة، مساء اليوم الخميس، لاخطاره بقرار مجلس إدارة النادي برئاسة محمود الخطيب، بعدم خوض أي مباريات في بطولة الدوري قبل إقامة لقاء الزمالك، والذي تم تأجيله بقرار من اتحاد الكرة لدواعي أمنية.

    كواليس 36 ساعة من المفاوضات مع اتحاد الكرة بشأن مباراة القمة

    وكان “القاهرة 24” قد علم كواليس المفاوضات بين مسؤولي اتحاد الكرة والجهات الأمنية، بشأن مباراة القمة، قبل اتخاذ قرار رسمي بتأجيل المباراة لأجل غير مسمى.

    وأكد مصدر باتحاد الكرة، أن الأمن طلب منذ أيام تأجيل القمة لموعد لاحق، واستمرت المفاوضات بين الطرفين طيلة هذه الفترة حتي تم التأجيل رسميًا.

    وتابع، أنه خلال الاتصالات تمسك اتحاد الكرة بإقامة المباراة في موعدها، واقترحوا نقل اللقاء إلى برج العرب بالإسكندرية بدون جمهور، ولكن الأمن رفض وتمسك بالتأجيل.

    وشدد المصدر، على أن مسؤولي اتحاد الكرة طلبوا خطابًا رسميًا من الأمن بطلب تأجيل القمة، وهو ما تم في اللحظات الأخيرة لذا تم التأجيل لأجل غير مسمي.

    وأشار المصدر، إلى أن عمرو الجنايني رئيس اللجنة المؤقتة، لم يتلق أي اتصالات من ناديي الأهلي أو الزمالك لطلب تأجيل القمة، وهو حاليًا متواجد خارج مصر، وأن التأجيل جاء بسبب تعليمات أمنية وبخطاب رسمي.

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق