• بحث عن
  • عاجل.. استقالة رئيس شركة الطيران الخاصة المتورطة فى واقعة محمد رمضان

    التقى اليوم الفريق يونس المصرى وزير الطيران المدنى بالطيار رشدى زكريا رئيس مجلس إدارة شركة سمارت للطيران الذى تقدم باستقالته، وقد تم قبول الاستقالة.

    وقد قدم وزير الطيران الشكر للطيار رشدى زكريا على مجهوداته خلال فترة توليه رئاسة الشركة متمنيا له التوفيق فى حياته المستقبلية.

    وقبل قليل أصدرت وزارة الطيران المدنى، بياناً صحفياً بشأن التحقيقات التى باشرتها فى واقعة قائد طائرة محمد رمضان الخاصة بالركاب، وتفاصيل التحقيقات التى تمت مع القائد والمساعد.

    وقال البيان:”بالإشارة وإلحاقا لبيان وزارة الطيران بشأن ما تم تداوله علي وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي من وجود مقطع فيديو مصور يظهر به أحد الفنانين المشهورين وهو جالس محل الطيار المساعد علي متن طائرة لأحدى شركات الطيران الخاصة فى رحله خاصه لصالح الفنان المذكور، وتظاهره بتولي قيادة الطائرة”.

    وتابع البيان:”أصدر وزير الطيران المدني المصري تعليماته إلى سلطة الطيران المدني من منطلق مسئوليتها عن السلامة الجوية بجمهورية مصر العربية بإجراء التحقيقات اللازمة للوقوف علي ملابسات تلك الواقعة، وبناء على نتائج التحقيقات وبعد التأكد من ثبوت ارتكاب مخالفات لقوانين الطيران المدني المصري إتخذت الوزارة إجراءات رادعة حيال ما حدث من أفعال مستهترة وغير مسئولة، حيث تقرر الأتي:

    تفاصيل التحقيق مع قائد طائرة محمد رمضان

    – إلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة  وسحبها مدى الحياة  وعدم توليه مستقبلا أيه أعمال تخص الطيران المدني سواء إدارية أو فنية.

    – سحب رخصة الطيار المساعد لمدة عام.

    وإذ تؤكد وزارة الطيران المدني المصري علي ثقتها بشركات الطيران المصرية وإلتزامها بتطبيق المعايير القياسية الدولية لتحقيق اعلي معدلات الأمن والسلامة، وكذلك ثقتها في مهنية وحرفية الطيارين المصريين وإلتزامهم بالتشريعات والقوانين التي تحقق أعلي معدلات السلامة الجوية حيث تعد هذه الواقعه عملا فرديا، ولا يدل على عدم انضباط والتزام الطيارين المصريين بالمعايير الدولية.

    واختتم البيان، حيث أن صناعة الطيران المدني هي صناعة تقوم بالأساس علي الإلتزام المطلق بمعايير السلامة الجوية ولا مجال للتهاون مطلقا مع أي إخلال أو استهتار أو تجاوزات لتلك المعايير.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق