• بحث عن
  • أُقُيل من مصر للطيران لنفس الواقعة.. وقائع رشدي زكريا و”سمارت” مع مخالفات الطيران

    عبدالله أبو ضيف

    ”والمصحف محمد رمضان هو اللي سايق بينا الطيارة دلوقتي” لم يكن مجرد 7 كلمات يتوسطهم اسم الفنان محمد رمضان وفيديو انتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، وإنما حالة طواريء تسببت في 5 إقالات لشخصيات قيادية في وزارة الطيران المدني قادها الفريق يونس المصري وزير الطيران المدني، بنفسه عقب عدة اجتماعات و5 بيانات صحفية انتهت بقبول استقالة رئيس الشركة محمد رشدي زكريا التي تكتم هو نفسه في البداية عن ذكرها وهي “سمارت للطيران” .

    “مصر للطيران” تعلق على قيادة محمد رمضان لطائرة والتصوير داخل قمرة القيادة (فيديو)

    ولكن بالنظر إلى الأزمة الكبرى التي أكدت “مصر للطيران” في البداية أنها من الممكن أن تغلق بالكامل في حال تورط أحد طياريها بالسماح للفنان محمد رمضان أو شخص آخر بشكل عام بسوق الطيارة خاصة، وأن ذلك مخالف للقانون ويمثل إهدار لحياة البشر نافية أن تكون الطائرة تابعة لها بأي حال من الأحوال وأن وزارة الطيران المدني ستتولى التحقيقات كاملة لمنع تكرار الأمر مرة آخرى، ولكن يبقى السؤال هل هي المرة الأولى التي يتورط فيها “محمد رشدي زكريا” في أزمة مماثلة؟.

    بداية ظهور محمد رشدي زكريا كانت في عام 2013 إبان حالة القوضى التي شهدتها مصر بشكل عام، حيث تسبب الرجل الذي كام متقلدًا منصب رئيس مجلس إدارة شركة مصر للطيران للخطوط الجوية في هذا التوقيت، في أزمة لشركة مصر للطيران نفسها، حيث كان مقررا له أن يعود برحلة طيران عائدة من نيويورك إلا أنه رفض وكلف وكلف الطيار نادر مالك بالعودة مع الرحلة وصمم على  البقاء فى نيويورك والعودة فى اليوم التالى .”

    سحب رخصة قائد طائرة محمد رمضان مدي الحياة

    وفوجئت مصر للطيران في اليوم التالي بالقبض على أحد طياريها خلال رحلة العودة، حيث كان متلبسا بحيازة ” سلف دفنس ” و”قبضة حديدية ” تستخدم فى الدفاع عن النفس ، قبل أن يتم الإفراج عنه، حينها خرجت إشاعات بعقاب رشدي إلا أن الأمر لم يصل إلى إقالة، على الرغم من السماح بشخص غير مخول بالعودة بالطائرة لقيادتها.

    بعدها في شهر ديسمبر من العام التالي، كان رشدي بطل واقعة جديدة حيث كان متوليا بالفعل إدارة شركة “سمارت للطيران” أحد شركات وزارة الطيران المدني، حيث احتجزت السلطات السويدية طئرة مصرية تابعة للشركة بطاقمها بالكامل، وتبين بعدها أن الشركة أجرت الطائرة لركاب سوريين حاملين لتاشيرات سويدية مزورة وهو الأمر الذي تكشف عنه الشركة من الأساس ما تسبب في الموقف برمته الذي أدى لتدخل الخارجية المصرية نفسها لحل الأزمة التي كانت دبلوماسية وقتها.

    قرارات صادمة.. “الطيران” تكشف تفاصيل التحقيقات مع قائد طائرة محمد رمضان ومساعده (بيان)

    وقائع التأجير الخاص لسمارت مع رشدي زكريا كانت متسببة في أزمة داخلية، فحسب مذكرة اعتراضية وقع عليها 11 طيارا بالشركة التي يصل اسطولها إلى 5 طائرات فإن زكريا قام بإزالة حروف التسجيل المصرية الخاصة بأحد الطائرات استعدادا لوضع حروف جديد خاصه بشركة «DiMAN»، التابعة للخطوط البنجلاديشية لسفرها وتشغيلها هناك.

    اتهم الطيارون حينها في 2015 زكريا عند وزير الطيران المدني آن ذاك بتعطيل الطائرة لمدة 3 أشهر ورفض أي فرص لاستثمارها مما أدى لتشريد 200 عامل وبالتالي تقليل العمالة بينما أدى لخسارة الشركة أكثر من 30 مليون جنيه.

    استقالة رئيس شركة الطيران الخاصة المتورطة فى واقعة محمد رمضان

    التقى اليوم الفريق يونس المصرى وزير الطيران المدنى بالطيار رشدى زكريا رئيس مجلس إدارة شركة سمارت للطيران الذى تقدم باستقالته، وقد تم قبول الاستقالة.

    وقد قدم وزير الطيران الشكر للطيار رشدى زكريا على مجهوداته خلال فترة توليه رئاسة الشركة متمنيا له التوفيق فى حياته المستقبلية.

    وأصدر وزير الطيران المدني المصري تعليماته إلى سلطة الطيران المدني من منطلق مسئوليتها عن السلامة الجوية بجمهورية مصر العربية بإجراء التحقيقات اللازمة للوقوف علي ملابسات تلك الواقعة، وبناء على نتائج التحقيقات وبعد التأكد من ثبوت ارتكاب مخالفات لقوانين الطيران المدني المصري إتخذت الوزارة إجراءات رادعة حيال ما حدث من أفعال مستهترة وغير مسئولة، حيث تقرر الأتي:

    – إلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة  وسحبها مدى الحياة  وعدم توليه مستقبلا أيه أعمال تخص الطيران المدني سواء إدارية أو فنية.

    – سحب رخصة الطيار المساعد لمدة عام.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق