• بحث عن
  • نيكول سابا تنضم لرامي عياش فى الهجوم على ساويرس.. والملياردير المصري يرد (صور)

    اسلام دوام

    انضمت الفنانة اللبنانية نيكول سابا إلى المطرب اللبناني رامي عياش في الهجوم على رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، بعدما نشر عبر موقع التدوينات القصيرة “توتير” نكتة كوميدية على المظاهرات اللبنانية الجارية.

    نكتة نجيب ساويرس سبب هجوم رامي عياش ونيكول سابا علية

    وهاجمت نيكول سابا، ساويرس عبر حسابها الشخصي بموقع “تويتر”، قائلة: “والله افتكر لما بلدك قامت فيها مظاهرة ما حدش فينا نكّت عليها!! والغريب انو حضرتك حتى تتبنّى هاي النكتة يعني مستخفّ بإحساس شعبها يلي ما بتخايل هلّق وقت إنك تنكّت معو! نكتك بايخة، عيب”.

    نيكول سابا ترد على رجل الاعمال نجيب ساويرس

    ورد رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، على كلام نيكول سابا، عبر حسابه الشخصي بموقع”تويتر”، قائلا: “احنا المصريين بنكت على نفسنا طول الوقت ودى شهرتنا احنا أخف دم شعب على الإطلاق وبنضحك على مشاكلنا وحكومتنا وبنحب الناس الرايقةً اللى بتضحك على طول أما العالم المتضايقة أنا لا مليش فى دول والضحك مش معناه إن أنا مش مع معاناة لبنان واليمن وسوريا وحضرتك متاخديش بنط على حسابى!”.

    نجيب ساويرس يرد على كلام نيكول سابا ضدة تعليقا على مظاهرات لبنان

    وفي وقت سابق، رد الفنان اللبناني رامي عياش على تويتة رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس عن التظاهرات اللبنانية، عبر حسابه الشخصي موقع التدوينات القصيرة على “تويتر”.

    وكتب رامي قائلًا: “صديقنا السيد نجيب سويرس هذه نكتة ثقيلة منك ولا نقبل بها، مظاهرتنا رسالة أسمى وأعمق من هذا الوصف، دعمنا كل التظاهرات في مصر الحبيبة باحترام كبير وانت صاحب القلب والكلمة النظيفة وقدوة كبيرة للكلمة المستقيمة، نتمنى منك إزالة التغريدة”.

    وكانت انطلقت مظاهرات احتجاجية في وسط بيروت وانتقلت لتعم كافة المناطق اللبنانية، نتج عنها أعمال تجمهر وقطع للطرق بالإطارات المشتعلة، عقب موافقة الحكومة اللبنانية على مشروع قانون يفرض رسوما على تطبيقات الإنترنت التي تتميز بخاصية الاتصال المجانية مثل “واتس آب”، و”فيس بوك”.

    وفي حال أقر مجلس النواب مشروع قانون الحكومة، وذلك خلال جلسة لمجلس الوزراء الأربعاء الماضي، وذلك خشية أن يكون فرض هذه الرسوم مقدمة لفرض أعباء ضريبية إضافية، تشمل البنزين وغيرها من المواد والمستلزمات.

    يشار إلى أن اللبنانيون يعتمدون في اتصالاتهم اليومية بشكل أساسي على برامج المحادثات عبر الإنترنت، عوضا عن خدمات الاتصالات المحمولة الاعتيادية، في ضوء الارتفاع الكبير لأسعار خدمات الاتصالات في لبنان، فقامت الحكومة اللبنانية بإقرار رسوم على استخدام هذه التطبيقات.

    تقدر بـ20 سنتا يوميا على كل مشترك، وتطبق على المكالمات الصوتية فقط وليست على الرسائل النصية أو الرسائل الصوتية، وتفرض على المكالمة الأولى فقط من اليوم، وقالت أنه من المقدر أن يؤمن هذا القرار 216 مليون دولار في السنة إلى خزينة الدولة اللبنانية، يجمع من 3 ملايين مستخدم لهذه التطبيقات تقريبا.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق