• بحث عن
  • انطلاق الدراسة بمدرسة الضبعة النووية.. والتعليم: “تم تسكين الطلاب بمطروح”

    فتحت مديرية التربية والتعليم والتعليم الفني بمطروح، الباب أمام تسكين طلاب مدرسة الضبعة النووية، والذين اجتازوا المرحلة الثانية من الاختبارات.

    من جانبه، أوضح الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفنى، أن الطلاب بدأوا التوافد على المدرسة، بعد اتصال الوزارة بهم، بعد تخطيهم الاختبارات، مساء الخميس الماضي.

    وأضاف مجاهد، خلال تصريحات صحفية له، أنه جارٍ تسكين الطلاب، وأن الدراسة بدأت اليوم الأحد، مشيراً أن الطلبة يتم تسكينهم بمقر المدرسة، حيث تم تجهيز الأماكن والإقامة الخاصة بالطلاب الجدد.

    75 طالب يجتازون الاختبارات النهائية.. ننشر أسماء الطلاب المقبولين في مدرسة الضبعة النووية

    وكانت وزارة التربية والتعليم، أعلنت في وقت سابق أسماء الطلاب المقبولين فى مدرسة الضبعة النووية السلمية للعام الدراسي الحالي، بعد أن انتهت جميع الاختبارات التي عقدت خلال الفترة الماضية للطلاب، بنحو 75 طالب.

    مدارس الضبعة النووية
    مدارس الضبعة النووية
    مدارس الضبعة النووية
    مدارس الضبعة النووية

    “التعليم” تجري اختبارات المرحلة الثانية للطلبة المتقدمين لمدرسة الضبعة للطاقة النووية

    وبدأت وزارة التربية والتعليم الفني، الأحد 29 سبتمبر الماضي، المرحلة الثانية من اختبارات الطلبة المتقدمين لمدرسة الضبعة للطاقة النووية السلمية، بمقر الكلية الفنية العسكرية.

    وكانت الوزارة في وقت سابق، أعلنت أسماء الطلبة الذين تخطوا اختبارات المرحلة الأولى، والتي عقدت خلال أغسطس الماضي، عبر موقعها الرسمي.

    التعليم تستكمل اختبارات الطلاب المتقدمين للالتحاق بمدرسة الضبعة النووية

    وفي وقت سابق، بحث الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، تطوير المنظومة التربوية الخاصة بمدرسة “الضبعة النووية”، خلال الاجتماع الذي عقده، مع مجلس إدارة مدرسة الضبعة الفنية التكنولوجية للعلوم النووية، والذي عقد برئاسته.

    وحضر الاجتماع الدكتور سمير النيلي وكيل وزارة التربية والتعليم بمطروح، والدكتور محمد موسى عمارة رئيس قطاع التعليم الفني، وهاشم جامع رئيس الإدارة المركزية للتعليم الفني، والمهندسة انتصار علي مدير الإدارة العامة للتعليم الصناعي.

    “التعليم” تعلن موعد افتتاح مدرسة الضبعة للتكنولوجيا النووية (فيديو)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق