• بحث عن
  • الرئيس التنفيذي لـ”سيمنس جاميسا” يدعو الطلاب الإهتمام بالعلم لوقف تغير المناخ

    أبرز تقرير جديد أصدرته KPMG “الآثار الاجتماعية والاقتصادية لطاقة الرياح في سياق انتقال الطاقة” كما أكد التقرير على أن الإسراع في التوسع في إستخدام طاقة الرياح من شأنه أن يخفض التلوث وينقذ الأرواح ويحافظ على موارد المياة الحيوية، وأن يحقق مكاسب للمجتمع من خلال توفير الطاقة النظيفة، وقد أتى هذا التقرير إثر دراسة بحثية بتكليف من شركة سيمنس جاميسا للطاقة المتجددة، رائدة في تصنيع طاقة الرياح.

    كما وجد التقرير أن الطلب على طاقة الرياح يمكن أن يزيد بنسبة تسع مرات بحلول عام 2040 ليصل إلى 34% بدلًا من 4% حاليًا، وبعد مرور عقد من الزمن وبحلول عام 2050 سيتجنب العالم حجم تلوث مساوي لما تسببت به المدن الثمانين الأكثر تلوثًا (5.6 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون)، حيث سيكون لهذا التخفيض في الإنبعاثات الكربونية فوائد حقيقية للمجتمع لإنقاذ ما يصل إلى أربعة ملايين شخص في السنة، وخفض التكاليف المتعلقة بالصحة بما يصل إلى 3.2 تريليون دولار في السنة.

    الحكومة توافق على تحالف “سيمنس – جاميسا” لتنفيذ مشروع توليد كهرباء من طاقة الرياح

    من جانبه دعا ماركوس تاك – الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس جيمسا، الطلاب في جميع أنحاء العالم إلى اختيار الدراسات في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) والعمل في مجال الطاقة المتجددة للعب دورهم في وقف تغير المناخ.

    وكان الطلاب قد ناقشوا التغير المناخي في 2019، وأبرزوا في نقاشهم هذا بيانات توضح أن 60% من الحيوانات البرية إنقرضت فيما يزيد قليلًا عن الأعوام الأربعين الماضية،  مما أوضح  عن شدة خطورة الأزمة المتنامية للتغير المناخي.

    وقد تحدث تاك في بداية هذا الملتقى عن تأثير الشباب على هذه القضية، وتعهد بإلتزام ثابت بجلب الطاقة النظيفة كجزء من الجهود المبذولة لمعالجة الأزمة.

    وأصدر ماركوس تاك دعوة للشباب مسلطًا الضوء على المخاوف من أن النقص الخطير في عدد الطلاب الذين يدرسون مجالات STEM قد يؤدي إلى نقص في المواهب التي تحتاجها الصناعة لدفع التغيير، وقال: “يمكنك أن تفعل شيئًا، يمكنك إختيار أن تكون الشخص الذي سيحدث التغيير، اختر STEM، أختر مهنة ستحول فضولك وشغفك بالتغيير إلى حلول، الحلول التي نحتاجها الآن، والتي سنحتاجها أكثر غدًا.”

    الحكومة تكشف خطة “سيمنس” و”بي إم دبليو” لإنتاج الجرارات والسيارات في مصر

    كما أبرز تاك الدور الذي يلعبه المنظمون والحكومات والشركات أيضًا في دفع عملية تحول الطاقة، وقال “جميعنا نأتي هنا اليوم من مختلف المجالات، وممثلي الصناعة والمحللين والمؤسسات السياسية، لكننا جميعًا نشارك نفس الإهتمام، حول كيفية استخدام المعرفة والأدوات التي لدينا الآن للبدء في معالجة تغير المناخ، لأن هناك حاجة ملحة حقيقية، لا تزال هناك حوافز مالية وسياسات واضحة، ولكن العوائق التي تحول دون الانتقال الكامل للطاقة المتجددة لا تكمن فقط في تكاليف التكنولوجيا، ولكن أيضًا في الاستراتيجيات طويلة الأجل والاستثمارات لجعل تلك الخطط الطموحة حقيقة واقعة.”

    هذا وكان التقرير الجديد قد حدد أيضًا مكاسب رئيسية أخرى من تحول الطاقة، حيث أصبحت ندرة المياة مشكلة كبيرة تؤثر على 40% من سكان العالم، ولكن التقرير يسلط الضوء على أن الرياح يمكن أن توفر 16 مليار متر مكعب من المياه بحلول عام 2030 (وهو ما يعادل حوالي 15 ٪ من المياه في البحر الميت).

    كما يمكن أن تكون مصادر الطاقة المتجددة أساسية لتحسين الحالة في البلدان الفقيرة، في جميع أنحاء العالم، فلا يزال مليار شخص يعيشون بدون كهرباء في الوقت الحالي، ولا يستطيع حوالي 2.7 مليار شخص الحصول على الوقود النظيف وتقنيات الطهي، ولكن مع انتقال طموحات الطاقة ، سيتحقق الوصول الشامل إلى الكهرباء والطبخ النظيف خلال عقد من الزمن.

    “سيمنس” تورد أول محول كهربائي رقمي في السوق المصري

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق