• بحث عن
  • طلب استجواب لرئيس الوزراء بشأن إهدار المال العام بشارع مصطفي النحاس بمدينة نصر (صورة)

    تقدم تامر الشهاوي، عضو مجلس النواب، باستجواب لرئيس مجلس الوزراء، ووزير التنمية المحلية، ومحافظ القاهرة بشأن ملاحظات شارع مصطفى النحاس، بمدينة نصر.

    وقال الشهاوي في بيان: “برجاء التكرم بإدراج الاستجواب المقدم لرئيس مجلس الوزراء ووزير التنمية المحلية حول إهدار المال العام في مشروع تطوير شارع مصطفى النحاس، والفساد الذي شاب تسلم الإدارة الهندسية لأعمال التطوير من الشركة المنفذة عام 2014”.

    وأضاف عضو مجلس النواب: “أنه لم يستكمل أعمال التطوير الأخيرة التي تمت عام 2018، وحتى الآن كون التطوير الحالي كان الهدف منه تسهيل وتسيير الحالة المرورية لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين وتوفير الوقت والجهد إلا أنه لم يحقق الغرض منه لأن تصميم وتخطيط المحور أعتمد على إلغاء كل “اليوتيرن” اعتمادًا على عمل الإشارات الرباعية في جميع التقاطعات الرئيسية والتي لم تعمل حتى الأن، لتقاعس محافظة القاهرة عن تنفيذها وهي ما يمثل أيضاً إهداراً للمال العام لعدم تحقيق الاستفادة القصوى من التطوير الذي كلف خزينة الدولة الملايين.

    وتابع الشهاوي، كما لم تهتم المحافظة بعمل إشارات عبور للمشاة على امتداد المحور (مسافة 5 كيلو) ومع الاتساع الكبير للشارع في الاتجاهين يتسبب يومياً في حوادث واصابات ووفيات للمواطنين، مما تسبب في حالة غضب من المواطنين واتهام الدولة باهدار المال العام وسوء التخطيط.

    1- فى غضون عام 2014، تم تطوير شارع مصطفى النحاس بقطاع شرق مدينة نصر – القاهرة بطول حوالى 5 كيلومتر بتكلفة ضخمة أنذاك تعدت عشرات الملايين من الجنيهات وتخطيطة بحيث يتضمن مسار أوسط لوسائل النقل العام وذلك فى الطريق الذى كان مخصصا من قبل لسير مترو مدينة نصر.

    2-أظهر الاستخدام سؤ التخطيط حيث تعددت حوادث المرور والوفيات فضلا عن حالة الاختناق المرورى طوال اليوم.

    3- منذ عام 2016 قمت بمخاطبة عدد من الجهات ( رئاسة الوزراء – وزارة التنمية – محافظة القاهرة – وزارة الداخلية ) شارحاً خطورة هذا الوضع واستمرارة وأن بالضرورة الملحة أعاده تخطيط المحور من جديد للتسهيل على المواطنين.

    4- فى غضون عام 2018 تم اعادة تطوير المحور مرة أخرى وإلغاء المسار الأوسط الذى كان مخصصاً لوسائل النقل العام وقد ترتب على ذلك إزالة الاسوار الحديدية على جانب المسار وكذا إزالة أسفلت المسار بالكامل لإنهيارة على الرغم من أن لم يمضى عليه أكثر من 4 أعوام فقط فى التطوير السابق الذي تم عام 2014.

    5- إعمالاً للمصلحة العامة والتعاون بين أعضاء مجلس النواب والحكومة قمت بمخاطبة محافظ القاهرة بكتابى رقم 2569/2019 بتاريخ 13/1/2019 متضمناً عدد من الملاحظات خاصة تطوير شارع مصطفى النحاس والتى تمت عام 2014 حيث جاءنى رد ا المحافظ أن المسئول عن التطوير هى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على الرغم من أن خطابى المرسل اامحافظ لم يتضمن أى اشارات عن التطوير الحالى بل تتضمن اسئلة واستفسارات وطلبات عن التطوير الذى تم عام 2014.

    6- تاكيداً على التعاون بين أعضاء المجلس والحكومة قمت بمخاطبة وزير التنمية المحلية بكتابى رقم 3119/2019 بتاريخ 20/8/2019 متضمناً ما جاء بعالية بالأضافة لبعض الملاحظات على التطوير الحالى الذي كان الهدف منه تسهيل وتسيير الحالة المرورية لتخفيف العبء عن كاهل المواطنين وتوفير الوقت والجهد إلا أنه لم يحقق الغرض منه لأن تصميم وتخطيط المحور أعتمد على إلغاء كل اليوتيرن اعتماداً على عمل الاشارات الرباعية في جميع التقاطعات الرئيسية والتي لم تعمل حتى الأن لتقاعس محافظة القاهرة، عن تنفيذها وهي ما يمثل ايضاً إهداراً للمال العام لعدم تحقيق الاستفادة القصوى من التطوير الذي كلف خزينة الدولة الملايين كما لم تهتم المحافظة بعمل إشارات عبور للمشاة على إمتداد المحور (مسافة 5 كيلو) ومع الإتساع الكبير للشارع في الاتجاهين يتسبب يومياً في حوادث واصابات ووفيات للمواطنين مما تسبب في حالة غضب من المواطنين وإتهام الدولة بإهدار المال العام وسوء التخطيط.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق