• بحث عن
  • شاهد عيان يكشف ما حدث داخل العربة “4” بقطار الأقصر: “مسؤولون القطار حاولوا التعتيم على الأمر”

    كشف محمد صابر، شاهد عيان على حادث القطار، تفاصيل ما حدث مؤكداً على أن الحادثة تمت في القطار “4”، وحدثت الواقعة في تمام الساعة الثالثة من صباح اليوم، كان شابين، أحدهما في الثلاثين من عمره، والآخر في العشرين.

    وأضاف صابر خلال مداخلة مع الإعلامي محمد الباز، مقدم برنامج “90 دقيقة”، على فضائية المحور، أن الشاب الأول قفز من الخوف من الكمسري وهدده بالنزول وهو يتحرك، وقفز بعده الثاني لتنتهي حياته.

    وأشار شاهد العيان، أنه حدثت حالة هياج من الركاب، على مفتش القطار والعاملين بالقطار، خاصة بعد ردود الأفعال الباردة منهم، حيث قالوا “في ستين داهية، هما متعودين على كده”، كما يؤكد الشاهد العيان.

    وأوضح أن القطار كان متحرك منذ 10 دقائق من طنطا، وليس لديه إنسانية، مشيراً إلى انه كان من الممكن أن يكون هناك تصرف آخر، إلا أنه أصر على قفز الشباب من القطار وهو في كامل سرعته، “وهو فتح الباب وكأنه سيلقي بفرختين”.

    وأضاف: “كانوا يحاولون التستر على تلك الجريمة، حتى أنهم أخرجوا روايات كاذبة، وقالوا أنهم من تحركوا بأنفسهم، ورغم الحالة التي انتابت لجميع، حتى أن البعض كانوا يبكون من الرجال الكبار بـشنبات، إلا أن رئيس القطار كان بكل دم بارد، يقول سيبوكم منهم”.

    وفي هذا السياق، أكد كامل الوزير وزير النقل، أنه سوف يتوجه إلى بيت محمد عيد المتوفي، ضحية “الكمسري” في حادث قطار دفرة، لكي يتقدم بالعزاء، وقال الوزير، خلال مداخلة له، عبر “على مسؤليتي”، على “صدى البلد“، إنه سيتوجه أيضا إلى الذى تم قطع ساقه، لكي يتقدم بالإعتذار.

    اقرأ المزيد..

    “طالما معكش فلوس تنزل”.. شاهد عيان يروي لحظات موت محمد عيد بعد إلقاءه أثناء سير القطار (فيديو)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق