• بحث عن
  • ننشر تصريح الدفن لضحية كمسري قطار طنطا بعد 24 ساعة من الحادث (مستند)

    عبدالله أبو ضيف

    حصلت أسرة محمد عيد المتوفي إثر إجباره على القفز من كمسري قطار طنطا في السكة الحديد VIP 934 المتجه من الإسكندرية إلى أسوان، على تصريح للدفن بعد انتهاء إجراءات النيابة في طنطا والطب الشرعي من معاينة بقايا الجثة.

    وحسب شقيق المتوفي فإنه سيجرى غدًا إقامة العزاء بعد الحصول على تقرير الطب الشرعي، نافيًا أن يكون تم الاتصال به من قبل أي مسؤول في الدولة بما فيهم الفريق كامل الوزير وزير النقل لزيارتهم غدًا لأداء واجب العزاء.

    “القاهرة 24” يحصل على أول صورة للمحصل المتهم بإلقاء شاب من قطار طنطا

    وطالب شقيق المتوفي في تصريحه لـ”القاهرة 24″ بالحصول على حقوق شقيقه والذي توفي نتيجة جريمة كاملة الأركان من قبل الكمسري ورئيس القطار.

    وينشر “القاهرة 24” مستند تصريح الدفن الذي حصلت عليه الأسرة بعد 24 ساعة من حادث وفاة الشاب محمد عيد.

    تصريح دفن جثة محمد عيد متوفي حادث القطار
    تصريح دفن جثة محمد عيد متوفي حادث القطار

    أعلنت الهيئة القومية لسكك حديد مصر، أنه أثناء مسير قطار 934 مكيف الإسكندرية- الإقصر وأثناء قيام رئيس القطار بمطالبة أثنان من الركاب بدفع قيمة الأجرة امتنعا عن دفع الأجرة.

    وتابع البيان:”وأثناء تهدية القطار بمحطة دفرة لوجود عطل بنظام الإشارات بالمحطة، قاما بالنزول من القطار أثناء مسيره مما أدى الى سقوط أحدهم أسفل عجلاته وتوفى فى الحال وأصيب الراكب الاخر وتم نقلهما بالاسعاف لمستشفى طنطا العام”.

    وأوضحت الهيئة فى بيان رسمي لها، أنه قد تم التحفظ على رئيس القطار بمعرفة شرطة السكة الحديد، وجاري عرضه على النيابة العامة بمدينة طنطا، واتخذت الهيئة قرارا بوقف رئيس القطار، وسفرى القطار لحين أنتهاء التحقيق معهما في النيابة العامة وتبين أن الراكبان من الباعة الجائلين.

    وتابعت فى بيانها:”وتهيب الهيئة القومية لسكك حديد مصر جميع المواقع الإعلامية والإخبارية بالرجوع إلى المصادر الرسمية  بالهيئة لمعرفة الحقيقة”.

    ومن جانبه أكد وزير النقل الفريق كامل الوزير، أنه لن يسمح بأي تهاون في حق أي مواطن مصري وأنه يحرص دائما على  حياة كافة المواطنين، وأن التحقيقات ستظهر الحقيقة، وأنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات تجاه المذكور في حالة ثبوت الواقعة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق