• بحث عن
  • “بابا العرب” ليس الأول.. ماجد الكدواني تاريخ طويل من تقديم الأعمال المسيحية (فيديو)

    أحمد شعراني

    أنباء ترددت في الأمس حول احتمالية رفض النجم ماجد الكدواني العمل المعروض عليه من الكنيسة، وخاصة دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، وهو مسلسل “بابا العرب”، الذي من المقرر أن يرصد قصة حياة البابا شنودة الثالث.

     

    لا نعلم السبب الحقيقي وراء تِلك الأقاويل التي خرجت بعضها من أناس مقربون من الكدواني، بعضها يقول أنه مُنشغل بعمل آخر وهو فيلمه مع المُخرج عمرو سلامة، وهو فيلم “بره المنهج”، المقرر أن يبدأ تصويره مطلع العام المقبل، والبعض الأخر يقول أن الكدواني سوف يرفض المسلسل كي لا يصُنف دينيًا كونه مسيحي الديانة.

     

    لكن ما لا يعلمه البعض أن ماجد الكدواني في بداية حياته قدم أعمالًا كثيرة مع الكنيسة المصرية، سواء أفلام أو مسلسلات إذاعية، رصد من خلالهم قصص واقعية لرهبان وباباوات من تاريخ الكنيسة، وبدأ ماجد رحلته في التمثيل بعدما عاد من الكويت مع كنيسة مارجرجس في مصر الجديدة وشارك معهم في العديد من الأعمال.

     

    وتواصلنا مع المُنتج فيكتور فاروق، مالك شركة البافلى فون للانتاج الفنى والتسويق الالكترونى، وهي تعد أول شركة إنتاج خاصة تقدم أعمال مسيحية في العالم، وهي الشركة التي قدم معها ماجد عدة أفلام قبل وأثناء شهرته.

    فيلم المتوحد

    حيث قال فيكتور أنه عرف ماجد الكدواني من وقت بعيد ويعرف أنه ممثل ثقيل حتى حينما كان شابًا قبل مرحلة النجومية الكبيرة التي يعيشها كان يُجيد التقمص ويشهد له الجميع بالموهبة الشديدة، وأكد فيكتور أن أول تجربة شاركها ماجد معه كانت عام 1998 حينما قدم فيلم يحمل أسم “المتوحد” ظهر فيه ماجد في دور البطولة الثانية، ويحكي الفيلم عن قصة حياة كيرلس السادس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية قبل البابا شنودة.

    فيلم السائح

    وأضاف أنه في عام 2001 قدم الكدواني فيلم “السائح”، والذي يحكي قصة حياة الراهب القس عبد المسيح المقارى – المناهرى،  وكتب السيناريو الخاص به السيناريست حسام حليم، ولعب بطولته ناجي سعد وسمير فهمي ولطفي لبيب و تريز دميان وأخرجه عماد فؤاد.

    فيلم ضيف من السماء

    أما البطولة المطلقة الأولى التي لعبها الكدواني في فيلم مسيحي، كانت عام 2002 حسب تأكيد المنتج الكبير، وهو الفيلم الثالث والذي حمل اسم “ضيف من السماء”، والذي كان يروي قصة حياة الراهب الكفيف اندراوس الصموئيلى، ولعب بطولته بجانب الكدواني إيهاب صبحى، سمير فوزى الشرقاوى،  جميل برسوم، فريد النقراشى، شهيرة فؤاد، مجدى فوزى، رافت فوزى، عادل أديب، الفونس زكى، صفوت صبحى، منى داود، سيناريو وحوار حسام حليم، إخراج عماد فؤاد.

    فيلم بداية تاني

    وفي نفس العام 2002 قدم الكدواني بطولة فيلم “بداية ثاني”، وهو فيلم اجتماعي يناقش بعض المشاكل الاجتماعية للمسيحيين الخاصة بالطلاق، وكان مدير التصوير الخاص به، هو المُخرج رؤوف عبد العزيز، وسيناريو حسام حليم وإخراج عماد فؤاد.

     

    ولم يكتفي ماجد بتقديم هذه الأفلام فقط أنما شارك في العديد من المسلسلات الإذاعية الخاصة بالكنيسة، مثل تقديم قصة حياة الشهيد تادرس الشبطي، وشال المعجزات، والعديد والعديد  من الأعمال التي ساهمت في التأريخ للكنيسة وتقديم القيمة الفنية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق