• بحث عن
  • تفاصيل اجتماع إثيوبي لتقليل عدد تروبينات سد النهضة والرد على المقترح المصري

    عقد مكتب المجلس الوطني لتنسيق المشاركة العامة لدعم سد النهضة الإثيوبي دورته الحادية عشرة.

    وكشفت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، أن نائب رئيس الوزراء ديميك ميكونين، ترأس الاجتماع الذي ركز على مراجعة أداء المكتب لعام 19/2018 وخطته لعام 20/ 2019.

    وخلال المناقشة، طلب المشاركون توضيحاً حول خطة المكتب لتقليص عدد توربينات السد المركبة ورد إثيوبيا على اقتراح مصر الجديد.

    وقالت الوكالة، إن رئيس الوزراء الدكتور أبي أحمد، أخبر البرلمان الإثيوبي مؤخرًا أنه لا يمكن لأي قوة أن تمنع إثيوبيا من بناء سد النهضة الإثيوبي الكبير.

    وفي الاجتماع الذي عقد الأسبوع الماضي، بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي، على هامش القمة الروسية الإفريقية في سوتشي، أكد رئيس الوزراء الدكتور أبي مجدداً على الاستخدام المنصف لإثيوبيا وليس مبدأ الضرر.

    وزير الخارجية: سد النهضة يحكم مصير 245 مليون شخص.. وتدخل روسيا يساهم في الحل

    وفي وقت سابق، أكد سامح شكري وزير الخارجية، إن روسيا التي تدعو دوما إلى الامتثال لمبادئ القانون الدولي، يمكنها أن تساعد في حل النزاع بشأن سد النهضة الإثيوبي بين كل من إثيوبيا والسودان ومصر .

    وأشار شكري في تصريحات لوكالة “ريا نوفوستي” الروسية حول أزمة السد، إلى أنه: “في هذه الحالة نحن نتحدث عن مصير 245 مليون شخص”، في إشارة إلى عدد السكان الذين يتأثرون من جراء تشييد السد.

    وتابع وزير الخارجية : “روسيا دولة كبيرة وقوية تدافع دائما عن احترام مبادئ القانون الدولي، ويمكن لروسيا أن تساعد في ضمان التزام جميع الأطراف بهذه المبادئ والقواعد، ولروسيا علاقات جيدة مع كل من مصر والسودان وإثيوبيا”.

    ونوه بأن من الممكن ممارسة تأثير إيجابي، لتحفيز الأطراف على البحث عن حل عادل يأخذ في الاعتبار مصالح كل من هذه الدول.

    وستعقد أول قمة ومنتدى اقتصادي تحت مسمى “روسيا-إفريقيا” في مدينة سوتشي الروسية على البحر الأسود يومي 23 و24 أكتوبر الجاري، وقد أكد ما يقرب من 50 دولة إفريقية مشاركتها بالفعل، حيث يرأس القمة رئيسا روسيا فلاديمير بوتين ومصر عبد الفتاح السيسي.

    وتقوم إثيوبيا منذ عام 2012 بتنفيذ مشروع واسع النطاق على نهر النيل الأزرق، الذي سيؤدي إطلاقه وفقا للخبراء إلى نقص المياه في السودان ومصر اللتين تقعان في اتجاه مجرى النهر.

    سامح شكري: استمرار إثيوبيا في ملء سد النهضة انتهاك لاتفاق إعلان المبادئ 

    وفى وقت سابق قال إكو فان بيك، المسؤول بالمكتب الاستشاري الهولندي دلتارس، إن تشغيل السد وملء وإعادة ملء بحيرة التخزين في حالات الجفاف سيؤثر على بحيرة ناصر، خلف السد العالي.

    وقدم فان بيك، خلال فعاليات أسبوع للمياه، عرضا لدراسة فنية أجراها الاستشاري الهولندي بشأن السد الإثيوبي.

    وأشار إلى أن نقص المياه الواردة إلى مصر بفعل السد الإثيوبي سيؤدي إلى استبعاد بعض من الرقعة الزراعية، بما يؤثر على الإنتاج، ومن ثم استيراد كميات أكبر من الغذاء، بما يعادل 430 مليون دولار، فضلا عن أسعار السلع في السوق المصرية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق