• بحث عن
  • “التنمية الصناعية” تستعرض الفرص الاستثمارية المتاحة مع “شركات صينية”

    بحث المهندس مجدي غازي رئيس هيئة التنمية الصناعية مع وفد مقاطعة فوجيان الصينية برئاسة هوانج ديزهي نائب رئيس الإدارة العامة للتجارة، بالمقاطعة سبل التعاون المشترك بين المقاطعة والترويج للفرص الاستثمارية، في مصر أمام الشركات الصينية العملاقة التي تضمها المقاطعة، وبحضور يانج جي رئيس الجالية الصينية في مصر، وشيا شياودنج مدير عام فرع مجموعة تأمين الصادرات والائتمان الصينية بالمقاطعة.

    وقال غازي، في بيان اليوم، إن الاجتماع تناول استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة وخاصة في مجال صناعة السيارات الكهربائية ومكوناتها والتي تسعى مصر إلى توطينها والتوسع فيها محليا؛ لاسيما وأن مقاطعة فوجيان تعد أكبر مقاطعة صينية في هذه الصناعة، وذلك في ضوء ما تتميز به مصر كنقطة انطلاق لأسواق خارجية كبيرة مثل السوق الافريقية والدول العربية والأوربية وأمريكا في ظل اتفاقيات التجارة الحرة الموقعة معهم، كما تناول الاجتماع طرح فرص الاستثمار في مشروعات الغزل والنسيج بما للمقاطعة من باع كبير في هذه الصناعة.

    وأضاف غازي أنه تم بحث الاستفادة من الخبرات الصينية في مجال نقل تكنولوجيا صناعة الرخام إلى مصر والتي تتميز بها المقاطعة، وخاصة مع توفر المادة الخام وخاصة في محافظات صعيد مصر وطرح فكرة إقامة مجمع صناعي للرخام في أحد مدن الجنوب بالتعاون مع الجانب الصينى.

    وأشار إلى أن من أوجه التعاون أيضا التي تم بحثها الاستفادة من الخبرات التي تمتلكها المقاطعة في مجال إدارة وتشغيل المناطق الصناعية حيث تمتلك المقاطعة ما يقرب من 100 منطقة، ومجمع صناعي داخلها على أعلى معايير التكنولوجية العالمية، وذلك ضمن استراتيجية وزارة التجارة والصناعة لتطوير وتنمية المناطق الصناعية في مصر.

    منطقة كوم أوشيم الصناعية بالفيوم

    واستعرض رئيس الهيئة مشروع منطقة كوم أوشيم بشمال الفيوم والتي تعد ثاني أكبر منطقة صناعية في مصر على مساحة عملاقة تبلغ 32 مليون م2 واستعرض مخطط الهيئة لأن تكون أول مدينة صناعية ذكية من الجيل الرابع للمدن الصناعية، كمشروع قومي يستهدف إنشاء مدينة صناعية متكاملة للصناعات التكنولوجية الدولية، حيث تعتمد على إقامة صناعات غير تقليدية وصناعات ذات التكنولوجيا الفائقة، وخاصة مع ما تتميز به المنطقة من القرب للعاصمة وتوفر شبكة طرق متميزة تربطها بالمطارات والموانئ المختلفة وتوافر العمالة.

    ومن جانبه، قال رئيس الهيئة للوفد الصيني إن الفرصة سانحة الآن عن أي وقت سبق للتعاون الصناعي وفتح أبواب الاستثمار أمام الشركات الصينية مع توافر المناخ الاستثماري الملائم لمصر في ظل برامج التيسيرات غير المسبوقة، التي أطلقتها الحكومة على المستوى الاقتصادي والتشريعي، والاستفادة من الحوافز الكبيرة المقدمة للمستثمرين في الفترة الحالية فيما يخص إصدار التراخيص الصناعية وتبسيط الاجراءات فضلا عن إطلاق خريطة الاستثمار الصناعي الالكترونية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق