• بحث عن
  • “الصحة”: مصر ليس بها فيروسات أو ميكروبات وبائية في الهواء تُهدد حياة المواطنين

    كشفت وزارة الصحة والسكان، حقيقة ما تم تداوله في بعض مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن انتشار فيروسات مميتة في الهواء تهدد حياة المواطنين.

    وأكدت الوزارة في بيان لها، عدم وجود أي فيروسات أو ميكروبات وبائية تسبب أمراضًا معدية للمواطنين، بالإضافة لعدم رصد أي حالات مصابة بالالتهاب السحائي الوبائي بين تلاميذ المدارس بجميع محافظات الجمهورية.

    وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، إن مصر تطبق نظام ترصد للأمراض المعدية ذات الأهمية الوبائية والذي يعد واحدًا من أنجح برامج الترصد على مستوى العالم بشهادة المنظمات والجهات الدولية وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية، موضحًا أنه يتم إجراء تقييم دوري لنظام الترصد في مصر من خلال منظمة الصحة العالمية.

    فيما أشار الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، إلى أن نظام ترصد الأمراض المعدية ذات الأهمية الوبائية يقوم بتغطية كافة المناطق الجغرافية ومحافظات الجمهورية، وقادر على الاكتشاف المبكر لأي حالة مصابة بمرض معدى، لضمان سرعة التعامل معها واتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة، بالإضافة إلى انتشار فرق الترصد للأمراض المعدية والوبائية في كافة المستشفيات ومديريات الشئون الصحية على مستوى الجمهورية، فضلًا عن وجود غرفة الطوارئ الوقائية المركزية والتي تعمل على مدار الـ24 ساعة لمتابعة الأحداث الصحية بكافة المحافظات.

    وشدد، على عدم وجود أي إصابات بأمراض معدية وبائية بالمدارس، لافتًا إلى أن مصر ليست من دول الحزام الأفريقي لمرض الالتهاب السحائي الوبائي حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية.

    وبين رئيس قطاع الطب الوقائي، أن مصر قضت على مرض الالتهاب السحائي الوبائي عن طريق الجهود الوقائية المبذولة بالوزارة، حيث جاري تطعيم 7 ملايين تلميذ في السنوات الدراسية ( أولى حضانة – أولى ابتدائي – أولى إعدادي – أولى ثانوي) خلال العام الدراسي الحالي، بالإضافة إلى تطعيم المسافرين إلى الدول المتوطن بها المرض والمسافرين للحج والعمرة والفئات المستهدفة وذلك ضماناً لمنع انتشار أي أمراض وبائية في مصر.

    وأهابت وزارة الصحة والسكان، بالمواطنين وأولياء الأمور عدم الانسياق وراء الشائعات المغرضة، والتي تهدف إلى إثارة البلبلة لدى المواطنين، كما أهابت بكافة وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى حقائق، حيث تم تخصيص الخط الساخن “105” لاستقبال استفسارات المواطنين والإجابة عنها.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق