• بحث عن
  • درويش: السيارات الكهربائية موفرة جدًا.. وتوقعات بانخفاض سعر البطاريات 80%

    قال الدكتور نور الدين درويش، نائب رئيس شعبة السيارات، بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن السيارات الكهربائية لم تنتشر بصورة كبيرة في العالم كله –إلا في نطاق محدود-، وفي مصر خاصة، موضحا أنها ستأخذ فترة ربما تصل لـ10 سنوات حتى نستطيع أن نقول أن لها تواجد وحصة في السوق المصري.

    وأضاف درويش، في تصريح خاص لـ”القاهرة 24″، أن أسعار السيارات تشهد حالة من الاستقرار الفترة الحالية، موضحا أنها مرتبطة بشكل أساسي بسعر صرف الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي.

    وأشار درويش، إلى أن السيارات الهجينة “الهايبرد”، بدأت في الانتشار في السوق المصري، الفترة الحالية، وهي سيارات لها محركين أحدهما يعمل بالوقود “البنزين”، والآخر بالكهرباء، وهي تختلف عن السيارات الكهربائية التي تعتمد على محرك كهربائي فقط.

    وأوضح درويش، أن تغيير سوق السيارات إلى السيارات الكهربائية سيأخذ فترة من الوقت، حتى توفير البنية الأساسية من محطات شحن وتوفير قطع الغيار اللازمة للسيارات الكهربائية.

    “الإنتاج الحربي” تحتفل بتدشين مشروع توطين تصنيع الأوتوبيسات الكهربائية في مصر

    ولفت درويش، إلى أن السيارات الكهربائية موفرة في مصاريف تشغيلها عن السيارات البنزين بصورة كبيرة جدا، موضحا أن تكلفة تشغيل السيارات الكهربائية عالميا أقل من تكلفة تسيير سيارات البنزين.

    وتابع درويش، أن العيب الوحيد للسيارات الكهربائية هو ارتفاع سعر البطارية الكبير، وأن لها عمر افتراضي يترواح في الغالب من 5 إلى 8 سنوات، يستوجب استبدالها عنده، مضيفًا أن سعر البطارية الكهربائية يشكل حاليا من 30 إلى 40 % من سعر السيارة.

    وتوقع نائب رئيس شعبة السيارات، انخفاض أسعار البطاريات الخاصة بالسيارات الكهربائية الفترة القادمة، موضحا أن الانخفاض ربما يصل لـ80% من سعرها الحالي، وأن العمل على تخفيض أسعار البطاريات اتجاه عالمي، مما سيدعم انخفاض السعر الكلي للسيارات، ويساعد في انتشارها في الأسواق.

    “الإنتاج الحربي” تخطط لإنشاء مصنع لإنتاج محطات شحن السيارات الكهربائية

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق