• بحث عن
  • على خلفية أزمة التحرير.. “الصحفيين” تحيل الصحفي أسامة خليل لهيئة التأديب مطالبة بشطبه

    قرر خالد ميري وكيل أول نقابة الصحفيين ، تحويل الصحفي أسامة محمد خليل، إلى هيئة التأديب الابتدائية بنقابة الصحفيين، بعد الانتهاء من التحقيق معه، وتضمنت الإحالة المطالبة بشطب اسمه من جداول النقابة ومنعه من ممارسة المهنة بشكل نهائي.

    وتعتبر هذه العقوبات التي أقرتها لجنة التحقيق برئاسة الكاتب الصحفي خالد ميري؛ هي أقصى العقوبات التأديبية المنصوص عليها في المادة 77  من قانون النقابة؛ بناءً على الشكاوي التي قام بها صحفيو جريدة التحرير.

    وكان صحفيون من جريدة التحرير قد تقدموا بشكوى بسبب إحالة خمسة منهم إلى التحقيق ومنع عدد منهم من الدخول وفصل زملاء لهم تعسفيا ومنع صرف رواتب الصحفيين أو تخفيضها بدون مبرر والتعرض لهم بمحاولة منعهم من دخول مكان عملهم أو ممارسة حقهم القانوني في الاعتصام دفاعا عن حقوقهم.

    وقرر مجلس نقابة الصحفيين يوم 3 أكتوبر 2019 بإحالة أسامة خليل، إلى لجنة التحقيق النقابية التي قامت باستدعائه لجلسة تحقيق يوم الثلاثاء 15 أكتوبر ولكنه لم يحضر فتكرر استدعائه لجلسة تحقيق ثانية ولكن امتنع عن الحضور أيضا.

    “الصحفيين” يخاطب البرلمان بمخالفات “قرطام” فى جريدة التحرير.. واستدعاء الناشر للتحقيق (بيان)

    يشار إلى أن مجلس نقابة الصحفيين، اجتمع يوم الأربعاء 9 أكتوبر 2019، بمقر جريدة التحرير تنغيذا لقراره السابق في 2 أكتوبر الماضي، وقد اتخذ المجلس القرارات التالية:
    أولا: أزمة جريدة التحرير:
     
    1- فيما يخص الزميل أسامة محمد خليل محمد خليل، اتخذ المجلس القرارين التاليين:
     
    (أ) استنادًا إلى نص المادة (76) من قانون النقابة، قرر المجلس بالإجماع لفت نظر الزميل لما بدر عنه من خروج عن السلوك المهنى ومخالفته للوائح النقابية ونظمها.
    (ب) مخاطبة مؤسسة الأهرام المقيد على عضويتها الزميل أسامة خليل برقم (4124) للاستفسار عن وضعه القانونى بالمؤسسة، فى ظل ما ورد للمجلس من شكاوى عديدة من الزملاء الصحفيين بجريدة التحرير فى شأنه باعتباره ناشرًا فى الجريدة.
    (ج) أخطر الزميل خالد ميرى، وكيل النقابة، رئيس لجنة التحقيق، المجلس بأن لجنة التحقيق وجهت استدعاءً للزميل أسامة خليل للمثول أمامها للتحقيق فى الشكاوى المقدمة ضده يوم الثلاثاء الموافق 15 / 10 / 2019.
    2- قام النقيب بالتواصل مع الزميل الأستاذ مجدى البدوى، رئيس النقابة العامة للعاملين بالطباعة والصحافة والنشر والإعلام، وقد أبدى الأستاذ البدوى تضامن النقابة العامة الكامل مع نقابة الصحفيين فى موقفها من أزمة الزملاء بجريدة التحرير، واستعدادها التام لمساندتها فى كل خطواتها للدفاع عن مصالح الزملاء الصحفيين بها. وترحب نقابة الصحفيين بما أبدته النقابة العامة للعاملين بالطباعة والصحافة والنشر والإعلام من رغبة فى تقديم مختلف أنواع الدعم.

    هشام يونس يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد عضوين بـ”الصحفيين”.. وانقسام بين باقى أعضاء المجلس

    وكان الزملاء الصحفيون العاملون بجريدة التحرير قد تقدموا – بالتنسيق مع مجلس نقابة الصحفيين – بطلب للانضمام للنقابة العامة للعاملين بالطباعة والصحافة والنشر والإعلام وذلك وفقا لقانون التنظيمات النقابية رقم (13) لعام 2017.
    وقد أبلغ رئيس النقابة العامة للعاملين، نقيب الصحفيين، فى اتصاله الهاتفى، بموافقة مجلس النقابة العامة على انضمام الصحفيين العاملين بجريدة التحرير للنقابة العامة للعاملين بالطباعة والصحافة والنشر والإعلام.
    وبناءً عليه، قام الزملاء بالتحرير – أثناء انعقاد مجلس النقابة بمقر جريدتهم – بمخاطبة وإبلاغ الزميل مجدى البدوى، رئيس النقابة العامة، بما يقتضيه القانون بتشكيل لجنة إدارية للنقابة بالجريدة من 7 زملاءهم تم ابلاغه رسميا بهم.
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق