• بحث عن
  • في ذكرى ميلاد الخطيب.. كيف تعاقد بيبو مع مانويل جوزيه؟ (فيديو)

    محمد مصلوح - ياسمين حسين

    يحتفل اليوم “الأربعاء” محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادى الأهلى، وأسطورة القلعة الحمراء، بعيد ميلاده الـ 65، وتحتفل به أيضا الجماهير المصرية وخاصة الأهلاوية، حيث حظى “بيبو” بعشق الملايين من الجماهير في كافة أنحاء الوطن العربي وعلى مستوى القارة الإفريقية.

    محمود الخطيب الذي تولى رئاسة القلعة الحمراء في نوفمبر لعام 2017، بعدما فاز في انتخابات الأهلي على محمود طاهر الرئيس السابق للمارد الأحمر.

    الخطيب الذي اعتلى كرسي رئاسة المارد الأحمر منذ عامين فقط لم يكن بعيدا عن هذا المجلس خاصة في وجوده ضمن أعضاء مجلس إدارة الأهلي فترة تواجد حسن حمدى وصالح سليم رحمة الله عليه الأب الروحي للقلعة الحمراء.

    فيديو لم تتعدى مدته الثلاث دقائق حمل عنوان ” أسطورة جلبت أسطورة” روي خلاله تفاصيل تعاقد الأهلي مع البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني الأسبق للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي.

    وقال الخطيب خلال الفيديو ” أنه من قدم السيرة الذاتية الخاصة بمانويل جوزيه رفقة ترشيح آخر لمدير فني برازيلي في وجود عدة سير ذاتية أخري عرضها باقي أعضاء المجلس، حيث أنه من العادة أن تعقد جلسة يتم فيه تقديم السير الذاتية لكافة المرشحين لتولي قيادة الفريق ويتم خلالها مناقشة كل الترشيحات وترتيب المدربين حسب الأفضلية لبداية مرحلة التفاوض فيما بعد”

    وأضاف الرئيس الحالي للقلعة الحمراء ” خلال الجلسة تم الاتفاق على التعاقد معه وأمر صالح سليم الخطيب بالسفر للتعاقد مع البرتغالي جوزيه”

    ويحكي الخطيب” سافرت إلى البرتغال رفقة عدلي القيعي وحرصت على مشاهدة جوزيه عن قرب من خلال حضور مباراة يقودها، وبالفعل حجزنا تذاكر المباراة وجلسنا لمشاهدة اللقاء وعيني تراقب البرتغالي وقتها وجدته كيف يركز على اللعب ويتخذ قراراته وهو ثابت يركز في كل ما يدار حوله”

    لقطة جعلتنى أتأكد أن هذا هو من نرغب في التعاقد بعد انتهاء الشوط وجدت أحد المراسلين يحاول الحصول على تصريح من جوزيه الذي أشار بيديه مانعا المراسل وقتها قلت إن هذا الرجل يركز تماما في اللقاء وفريقه”

    وفي النهاية تواصلت مع صالح سليم وأخبرته أنني مطمئنا للتعاقد مع جوزيه وبدأنا بعدها في خطوات التعاقد والاتفاق على القيمة المالية ”

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق