• بحث عن
  • “النجاح مقابل الجنس”.. طالبات يكشفن محاولات ابتزاز أساتذة في جامعة سوهاج (تحقيق)

    سوهاج - أنغام الجنايني

    لم تنسى “نهى” -اسم مستعار- الطالبة بالفرقة الرابعة بكلية التجارة جامعة سوهاج ، تلك اللحظات التي تعرضت فيها للتحرش اللفظي من أستاذها بالجامعة، صدمة كبيرة عاشتها على مدار أيام دفعتها إلى الإبلاغ عنه.

    الطالبة تقدمت ببلاغ للنيابة العامة اتهمت فيه أستاذ متفرغ بالكلية، بالتحرش بها داخل الجامعة، وجاء قرار رئيس الجامعة عقب ورود استدعاء للمتهم من قبل النيابة للتحقيق معه فى شكوى الطالبة، وما نسب إليه من اتهامات،  إيقافه عن العمل لحين انتهاء التحقيقات.

    الكثير من الطالبات في كليات مختلفة بالجامعة يتعرضون للتحرش بطرق مختلفة من قبل أساتذة الجامعات، الذين يستغلون ما لديهم من صلاحيات في منح الدرجات وتصحيح الامتحانات للتحرش بهؤلاء الفتيات، اللاتي تمنعهن العادات والتقاليد عن “فضح” هؤلاء المدرسين والأساتذة الذين يمثلون الأقلية.

    وحسب مصدر مسئول في الجامعة فإن الأستاذ المتهم بالتحرش بكلية التجارة، سبق أن صدر قرار بإيقافه عن العمل فى عام 2014، بعد أن اتهمته طالبة بالفرقة الثانية بكلية التجارة بالتحرش بها لفظياً، أثناء قيامه بإلقاء محاضرة، وتم استبعاده من أعمال تدريس المقرر الدراسي الخاص بالفرقة الثانية بقسميها العربي والإنجليزى.

    اغتصبها تحت تهديد السلاح.. المؤبد لربة منزل قتلت فلاحًا دفاعًا عن شرفها بالشرقية

    ليست الوحيدة

    هذه الفتاة ليست الوحيدة التي تعرضت للتحرش لكنها الأكثر جرأة من بين الفتيات اللاتي تعرضن للتحرش بجامعة سوهاج، فالطالبة “نهال” إحدى الطالبات لم تكن تتخيل أنها ستمر بتجربة قاسية في الحرم الجامعي خاصة في ظل نشأتها في بيئة ريفية بصعيد مصر وخاصة في إحدى قرى مركز جهينة بسوهاج.

    تحكي نهال قصتها بخجل الفتيات الصعيديات”كانت والدتي في أشد أيام مرضها لذلك بقيت بجوارها حتى تم شفاؤها، ثم ذهبت إلى الجامعة لأتفاجأ أن زملائي امتحنهم الدكتور”، موضحة أنها ذهبت إليه و شرحت لها ظروف عدم حضورها الفترة السابقة وتبسم لها وطمئنها وأعطاها رقم هاتفه قائلاً: “حدثيني لنحدد سوياً موعد امتحانك”، وعندما اتصلت به صدمها أثناء المكالمه بطلب غريب و هو “ممارسة الجنس معه مقابل النجاح”.

    صدمة طالبة فى جامعة سوهاج

    كلمات أستاذ نهال بالجامعة صدمتها، حيث أكدت أنه قال لها: “إذا كنتي خائفة من شئ ما، فحددي أنتي المكان، أو لنمارس الجنس الهاتفي سوياً، فما ترينيه أسهل لكي، سنفعله حتى يطمئن قلبك”، لتغلق الطالبة هاتفها بدون رد نهائياً، لا تعلم ماذا تفعل غير الصمت.

    رفض “نهال” وصدمتها كانا سببا في رسوبها بالمادة التي يُدرسها هذا الدكتور الذي عرض عليها النجاح مقابل التنازل عن شرفها، لكنها أعادت دراسة المادة في العام التالي مع أستاذ آخر: “الحمد لله عديت المادة لكن مع أستاذ آخر”.

    الكثير من حالات التحرش بالطالبات في الجامعات المصرية من قبل أساتذة مستغلين درجات عمال السنة أو نتائج الامتحانات أو التهديد بالرسوب في الامتحانات، ففي مارس 2015 قررت نيابة ثان أسيوط حبس أستاذ بجامعة أسيوط 15 يومًا على ذمة التحقيقات، لاتهامه بالتحرش بطالبة داخل مكتبه بكلية الآداب، مقابل نجاحها فى أعمال السنة.

    وفي يونيو 2015 أحال رئيس جامعة المنيا أستاذ جامعي إلى مجلس التأديب لما نسب إليه من خروج على القوانين والقيم والتقاليد الجامعية بممارسة أفعال مخلة بالآداب العامة من خلال كاميرا الإنترنت، وانتشار فيديوهات جنسية له على مواقع التواصل الاجتماعي، وأيضا في أكتوبر 2015 أحالت كلية الزارعة جامعة أسيوط عضو هيئة التدريس المتهم بالتحرش للتحقيق بعد اتهام طالبتين بالتحرش بهما.

    وفي ديسمبر 2016، اتهمت طالبتين ماجستير بقسم الدواجن بكلية الزراعة جامعة أسيوط، المشرف على رسالتهما، بمحاولته ابتزازهما أكثر من مرة.

    أستاذ يطلب من شقيقتان ممارسة الرزيلة فسجلا له

    التكتم هو الغالب في حالات التحرش داخل جامعة سوهاج، لكن بعد الكثير من المحاولات في التواصل مع عدد من الطالبات داخل كلية العلوم بجامعة سوهاج، أكدن أن الأساتذة يتحرشون بالطالبات اللاتي يتعرضن للكثير من المضايقات.

    تجربة صعبة عاشها الطالبتان “ف” و”ن” اللاتين تعرضتا لطلب ممارسة العلاقة الغير شرعية مع اثنان من أساتذتهما بالكلية، مؤكدتان أن أحد الأساتذة طلب ممارسة العلاقة الغير شرعية معهما سوياً نظراً إلى أنهما شقيقتان ولن يخجلان من بعضهما.

    الطالبتان الشقيقتان نصبا فخا للأستاذ الجامعي وسجلا له عرضه الفاضح، وأبلغاه بالتسجيل، ليصيبه الرعب ويتراجع عن تصرفاته الفاضحة، لكن لماذا لم تبلغ الفتاتان بهذا التسجيل ضد الأستاذ الجامعي رغم امتلاكهما دليل إدانته؟، تجيب الطالبة “ف” أنها متزوجة ويمكن أن يشك زوجها بأن هناك علاقة فعلية، بينما أكدت الطالبة “ن” خشيتها من والدها، ما دفعهما إلى الصمت.

    وينص قانون تنظيم الجامعات في أحكام المادة 110 منه، على أن عقوبة أعضاء هيئة التدريس بالتحرش أو الاعتداء الجنسي، تكون العزل مع الحرمان من المعاش.

    وفي بعض الأحيان يمكن أن تحال الواقعة للنيابة العامة، وينص القانون على أن: “كل فعل يزري لشرف عضو هيئة التدريس أو من شأنه أن يمس نزاهته أو فيه مخالفة لنص المادة (103) يكون جزاؤه العزل، ولا يجوز في جميع الأحوال عزل عضو هيئة التدريس إلا بحكم من مجلس التأديب، وفقًا لقانون تنظيم الجامعات”.

    وتهتم العديد من الجامعات المصرية بإنشاء وحدات لمناهضة التحرش والعنف ضد الطالبات، ودورها حماية حقوق الطالبات ومعاقبة المتحرش.

    أحد موظفي كلية العلوم طلب عدم ذكر اسمه، أكد في تصريحات لـ “القاهرة 24″، أنه يعمل منذ خمسة عشر عاماً ولم يسمع بمثل هذه الأحداث طيلتهم.

    رئيس جامعة سوهاج لـ”القاهرة 24″: إجراءات رادعة لأي مخالف

    الدكتور أحمد عزيز رئيس الجامعة، قال في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″، إن أي طالبة تتقدم بشكوى يتم التحرك فورا للتحقيق فيها ومعاقبة أي عضو هيئة تدريس أو غيره، مشددا أنه بمجرد إبلاغ الجامعة بشأن أحد أعضاء هيئة التدريس الذي حاول التحرش بطالبة تحركت الجامعة على الفور وأوقفته عن العمل وتم تحويله للتحقيق.

    وشدد رئيس الجامعة، على أن الجامعة في انتظار قرار جهات التحقيق بشأن عضو هيئة التدريس الذي حاول التحرش بطالبة، مشددا على أنه من حق أي طالبة أن تشتكي أي شخص تعرض لها بالتحرش سواء لفظيا أو تصرفا عبر التقدم بشكوى رسمية للجامعة.

    وأكد “عزيز” أن لدى الجامعة وحدة لمكافحة العنف ضد المرأة تم إنشائها مؤخرا ومسموح لأي طالبة الإبلاغ بتعرضها للتحرش قولا أو تصرفا،لتأخذ الجامعة إجراء قوي ضد أي شخص.

    ولفت إلى أن هناك أيضا توعية للطالبات بحقهم في الشكوى ورفع الأمر لرئيس الجامعة والتحقيق فيه، كما حدث في الواقعة الأخيرة، مناشدا أي طالبة تعرضت لأي نوع من التحرش بالتقدم بشكوى رسمية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق