• بحث عن
  • البابا تواضروس: الحرية مثل نهر النيل ولا بد أن تلتزم بالوصايا الإلهية والقانون الوضعي

    قال قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن الحرية مثل نهر النيل لها ضفتان، ضفة القانون الإلهي، وضفة القانون الوضعي، فلابد من وجود الضفتين، الوصية الإلهية والقانون الوضعي. وما خلا ذلك فهو الفوضي، مؤكدًا أن الحرية يجب أن تكون منضبطة.

    جاء ذلك خلال إجابته على أسئلة المشاركين في لقاء قداسة البابا مع شباب الحرفيين بكنيسة القديس الأنبا أنطونيوس بزهراء المعادي.

    وبسءاله عن أوضاع الرهبة في مصر وهل هي في خطر، أكد قداسة البابا تواضروس الثاني، أن الرهبنة عليها إقبال وسوف يصدر كتاب وثائقي عن أديرة الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية.

    وفي سياق منفصل، أوضح البابا أن العشور التي يقدمها الأقباط للكنيسة،عملية تقديرية ليس لها قياس معين، مشيرًا في جانب آخر أن الكنيسة يُمكن أن تشارك بالقروض لدعم المشروعات الصغيرة لرفع معاناة الكثيرية من قلة الأعمال، متابعًا: “المهم أن الإنسان يعمل، المهم أن تبدأ حتي لو بدأت صغير”.

    وسأل قداسته أحد الحاضرين عن مدى صحة أن يتناول بعض العقاقير لزيادة قدرته على الإنتاج بناءًا على طلب صاحب العمل، وقال قداسته: “لا تأخذ طبعًا.. هل تأخذ لتعب صحتك؟!”.

    وعلى جانب آخر، قال قداسة البابا عن صلاة باللغة القبطية، أنها لغة موسيقية وبعض كلماتنا هي قبطية الأصل. وأعطى قداسته أمثلة من الكلمات القبطية، فيما أكد البابا أن المسيح لم يكن له أخوة، بل كان يُطلق على أولاد خالته أنهم اخوته.

    وشدد قداسة البابا تواضروس الثاني، أن المسيحية ليس بها حلال أو حرام، لافتًا إلى أن المسيحية فيها الحق والباطل، مبينًا في سياق منفصل، أن الكنيسة القبطية كما هي لم تتأثر بالعالم حولها، مشيرًا إلى أن الكنيسة تستفيد من استخدام التكنولوجيا.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق