• بحث عن
  • فهد الزاهد.. عندما لا يكون الإنتاج السخى وحده كافياًً فى عالم الموسيقى!

    أحمد علامة

    فهد الزاهد هو بإختصار إسم لأحد مُنتجى الموسيقى البارزين فى الفترة الحالية، رجُل لا شك أنه من عُشاق الموسيقى والطرب والفن الأصيل، وهو ما يتضح من إنتاجاته ومشروعاته الغنائية والتى من بينها أسماء مثل نجوى كرم وعاصى الحلانى ونوال الزغبى وأمل حجازى قبل إعتزالها ومروة ناجى، وغيرها أُعلن عنها سابقاً لكنها لم تظهر للنور منها شيرين عبد الوهاب وأمال ماهر، وأخرى دعماً للمواهب الشابة منها ياسمين على وهايدى موسى ورنا سماحة وروان، حيث لا يكتفى الزاهد بإنتاج الأغانى فقط بل وتصويرهافيديو كليبوبإنتاج سخى.

    فهد الزاهد ومروة ناجى
    فهد الزاهد ومروة ناجى

    ورغم تجارب رجُل الأعمال السعودي فهد الزاهد وشركتهلايف ستايلز ستوديوزالمستمرة دائماً والداعمة للأصوات الفنية الكبيرة والشابة وبإنتاج سخى، إلا أن ذلك وحده لا يكفى، فمازال الكثير ينقصها تسويقياً وإعلاميا وفنياً أيضاً، حيث لم تحقق بعد الشركة العلامة الفارقة بالنسبة لمشوارها الفنى القصير رغم كم الإنتاجات الموسيقية والمتمثلة فى الأغانى المنفردة، وهو أمر لا يُلام عليهالزاهد، لكن يُسأل فيه من حوله ممن يعملون معه فى الحقل الموسيقي من مستشار فنى أو صانع أغنية أو غيره، فدائماً ما يكون هناك فريق عمل داخل كل منظومة يعمل على سياسة الشركة وأهدافها وخططها الفنية المستقبلية والتعاقدات وإختيارات الأغانى وغيرها من هذه الأمور ، لكن تشعر وكأن هذه المسائل غائبة عن هذا الكيان الذى يحتاج بالفعل لكل دعم، فالإنتاج السخى وحده ليس كافياً.

    فهد الزاهد ووليد توفيق والحلانى
    فهد الزاهد ووليد توفيق والحلانى

    الزاهد حسب كلام أحد المصادر المُقربة له يسعى فى 2020 إلى تحقيق نقلة فى تعاقداته الغنائية والتى قد يكون منها ما هو مفاجأة، حيث علمالقاهرة 24“ أنه رصد مبلغاً كبيراً للتعاقد مع مطربة مصرية شهيرة، خاصة أنه مُهتم بشدة بالسوق المصرى، الذى تعاون فيه مؤخرا مع المطربة مروة ناجى فى أغنيةحبيت من قلبىكلمات ولحن محمد رفاعى وتوزيع عادل عايش، لكن يبقى كما ذكرنا فى السطور السابقة مسألة الإهتمام التسويقي والإعلامي والفني أيضا بهذه المشروعات الغنائية ينقصه الكثير، ليجعل من هذا الكيان وهولايف ستايلز ستوديوزكيان كبير يُنافس كبرى شركات الموسيقى.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق