• بحث عن
  • رئيس “المصرية للمطارات”: السيطرة على حريق بالطائرة الأوكرانية نتيجة تدريب وتعاون جميع العاملين

    قال الكابتن طيار وائل النشار، رئيس الشركة المصرية للمطارات، إن ما جرى بالأمس بمطار شرم الشيخ، والتعامل مع الحريق الذي اندلع بأحد إطارات طائرة أوكرانية قادمة من زابارودجا رحلة رقم SQP7153، بسبب مشكلة في خرطوم هيدروليك، جاء نتيجة تدريب وتعاون بين جميع العاملين بالمطارات المصرية، والمتابعة المستمرة على مدار اللحظة.

    وأضاف “النشار”، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “بالورقة والقلم” تقديم الإعلامي نشأت الديهي، عبر فضائية “TEN”، اليوم الأحد، أن رجال الخدمة الأرضية لاحظوا اشتعال النيران في عجلة الطائرة، وأعطوا إشارات لكابتن الطائرة، وانتظروا لمدة 50 ثانية لإيقاف محرك الطائرة، وعلى الفور تحركوا بطفايات الحريق لإطفاء الحريق المشتعل بالعجلة اليسرى للطائرة.

    وتابع رئيس الشركة المصرية للمطارات، أن المطارات بها أحدث كاميرات مراقبة، موضحًا أن كاميرات المراقبة لاحظت اشتعال الحريق بالطائرة، وتواصلت مع رجال الخدمة الأرضية، الذين تحركوا على الفور بالتعاون مع رجال الحماية والإنقاذ، وطاقم الطوارئ في مطار شرم الشيخ للتعامل مع الواقعة.

    رئيس سلطة الطيران المدني يكشف تفاصيل السيطرة على حريق بطائرة أوكرانية بمطار شرم الشيخ

    وأوضح، أن هذا يتم بناءً على توجيهات من وزير الطيران ومتابعة دقيقة منه، مشددًا على أن الجميع يبذل مجهود بحب لبلده؛ لتكون مصر فوق الجميع.

    بينما قال الإعلامي نشأت الديهي، إن هناك اشتعالًا ذاتيًا حدث في طائرة ولولا يقظة وكفاءة العمال المصريين في مطار شرم الشيخ الذين أظهروا تفانيًا ونبلًا واحترافية في التعامل مع الاشتعال حتى دون أن يعلم قائد الطائرة.

    وأكد “الديهي”، أن الحريق الذي اندلع بأحد إطارات طائرة أوكرانية قادمة من زابارودجا رحلة رقم SQP7153 لولا ستر الله لكان أدى لكارثة عالمية، مؤكدًا على أن تعامل مطار شرم الشيخ مع الحريق إنجاز ضخم يجب تسويقه، ومعجزة بكل المقاييس، مشددًا على أن رجال مطار شرم الشيخ حموا مصر من كارثة حقيقة، وشائعات لا نهاية لها، هما دول المصريين لما يتم تدريبهم يضربوا المثل، ولا بد من تكريمهم.

    وناشد، نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بعمل هاشتاج لتوجيه التحية والشكر لرجال مطار شرم الشيخ، معقبًا: “بلدنا بخير يا مصريين”، موضحًا أن ركاب الطائرة عددهم 189 راكبًا أوكرانيًا، ولو  اشتعلت الطائرة لكان هناك حديث عن التسيب والعمالة والخيانة والإرهاب وضعف التأمين.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق