• بحث عن
  • “هنعمل إيه في الساعات؟!”.. “القاهرة 24” يكشف خطة مجلس الأهلي للتخلص من هدية تركي آل الشيخ

    “رجع الساعات يا خطيب” تعد الجملة الأشهر في الوسط الرياضي منذ وصول تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية مالك نادي بيراميدز السابق مالك نادي ألميريا الإسباني الحالي، إلى مصر ودعمه لمجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب.

    بعد الأزمة التي نشبت بين آل الشيخ ومجلس الخطيب، ظهرت الجملة التي قالها مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، ثم رددها الجميع بعد ذلك “رجع الساعات يا خطيب” في إشارة إلى طلبه من مجلس الأهلي بإعادة هدايا آل الشيخ طالما وصل الأمر إلى خلاف بينهما.

    “الصلح خير” بعد فترة من الجفاء والخصام تصالح مجلس إدارة النادي الأهلي مع تركي آل الشيخ، وزار رئيس هيئة الترفيه السعودية بيبو بمنزله للاطمئنان على صحته بعد مرضه الشديد، ثم أعلن عن دعمه للأهلي مجددًا في حال رغبة مجلس الإدارة في ذلك.

    اجتماع مجلس إدارة النادي الأهلي السابق السبت الماضي بالشيخ زايد، كان معظمه يرتكز إلى الصلح مع آل الشيخ، حتى جاء السؤال الأهم بالاجتماع: “هنعمل إيه في الساعات اللي خدناها من تركي؟”.

    وعلم “القاهرة 24” أن مجلس الأهلي انقسم في البداية إلى جبهتين، جبهة تزعمها محمد الجارحي طالبت ببيع هذه الساعات والتبرع بها للجمعية الخيرية بالأهلي، وجبهة أخرى تزعمها العامري فاروق طالبت ببقاء الوضع على ما هو عليه خاصةً أنها هدايا لا يمكن إعادتها أو بيعها، وبعد أن رفضت الجبهتان الوصول إلى صيغة اتفاق، تم تأجيل الأمر لحين الاجتماع بتركي آل الشيخ سواء بمنزله أو دعوته لزيارة النادي، وسؤاله عن مصير الساعات حتى لا يتكرر الهجوم عليهم مع أول خلاف بين الطرفين وحتى يتم إغلاق هذا الملف نهائيًا؟

    الدماطي لمجلس الأهلي: “أبويا جابلي ساعة روليكس مكسوف ألبسها علشان تركي”

    اقرأ أيضا:

    بعد الصلح.. آل الشيخ يغازل رئيس الأهلي بأغنية “تركي والخطيب أيد واحدة” لسعد الصغير (فيديو)

    مفاجأة| الدماطي تقدم باستقالته “مرتين” بسبب تجاوزات وهدايا تركي.. والخطيب رفض

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق