• بحث عن
  • نجدة الطفل: النيابة العامة تحقق في واقعة تعذيب “جنة” على يد والدتها

    كشف صبري الجندي مدير وحدة نجدة الطفل التابع للمجلس القومي للأمومة والطفولة، عن تحرك المجلس فيما يخص الطفلة “جنة” ضحية تعذيب والدتها في الدقهلية.

    وأضاف الجندي لـ”القاهرة 24” أنه جرى التقدم ببلاغ للنيابة العامة حمل رقم ٦٣٨٧، محضر ٢٢٤٠٠ جنح مركز المنصورة سنة ٢٠١٩، حيث تعرضت للحرق والتعذيب من قبل الأم وتم نقلها إلى المستشفى في حالة خطرة مصابة بحروق في مشط القدم والفخذ ولا تستطيع التحرك وبكدمات في الوجه.

    “جنة” جديدة.. أم تعذب طفلتها بآلة حادة ساخنة وتصيبها بحروق وقروح خطيرة بالدقهلية (صور)

    وأشار إلى أنه متابعة لجنة الحماية العامة بمحافظة الدقهلية واحدي الجمعيات الشريكة بالتعامل الواقعة، وتم إبلاغ النيابة العامة لأعمال شئونها.

    وكان اللواء فاضل عمار، مساعد وزير الأمن بالدقهلية، تلقى إخطارًا بوصول طفلة تدعى “جنة كريم عبد الحميد”، 7 سنوات، ومقمية بقرية بداوي، إلى مستشفى شربين في حالة خطيرة وغير قادرة على الوقوف على قدميها.

    وعلى الفور، انتقل فريق من البحث الجنائي إلى مكان البلاغ للتحقيق، وتبين أن وراء ارتكاب التعذيب والدة الطفلة وادعت أنها فعلت ذلك بدافع التأديب.

    بضبط الأم ومواجهتها، أنكرت في البداية ثم اعترفت بجريمتها بدافع تأديب الطفلة، وعقابها على شقاوتها وحركتها الزائدة.

    وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

    من جانبه، أكد سعد مكي، وكيل وزارة الصحة، على أن الطفلة حالتها الصحية مستقرة، وتم اتخاذ العناية الطبية لها من علاج السحجات والحروق، ولن تحتاج إلى تدخل جراحي.

    وفي سياق متصل، تقدم سمير صبري، المحامي بالنقض ببلاغ عاجل للنائب العام، ضد والدة الطفلة “جنة”، حيث قامت بتعذيبها بآلة حادة، مما تسبب في إصابتها بحروق خطيرة.

    وأضاف صبري في البلاغ، أن ذلك جاء على سند من القول: “شهدت قرية بدواي التابعة لمركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، تجرد أم من مشاعر الأمومة وقامت بتعذيب طفلتها “جنة”، البالغة من العمر 7 سنوات.

    تفاصيل تعذيب طفلة على يد خالتها بطريقة “وحشية” في بلبيس

    بالفحص الطبي للطفلة، تبين إصابتها بحروق خطيرة في مشط القدمين، وآثار تعذيب جمراء على الفخذين والظهر، وكدمات في الوجه.

    وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وجار استدعاء النيابة للمعاينة واتخاذ إجراءاتها اللازمة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    CIB
    CIB
    إغلاق