• بحث عن
  • 100 مليون غرامة للمخالفة.. مصادر بحماية المنافسة: لن نوافق على استحواذ أوبر على كريم

    شعبان بلال

    كشفت مصادر مسؤولة في جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، عن تفاصيل الموقف النهائي للجهاز من استحواذ شركة “أوبر” للنقل التشاركي على شركة “كريم”.

    وقالت المصادر في تصريحات لـ “القاهرة 24” إن نتائج دراسة استحواذ شركة أوبر على شركة كريم انتهت إلى رفض طلب شركة “أوبر”، موضحًا أن مخالفة قرار الجهاز المحتمل الإعلان عنه خلال الأيام المقبلة سيكبد المخالف ما يقرب من 100 مليون جنيه.

    وأوضحت المصادر أن استحواذ “أوبر” على “كريم” سيحول “أوبر” إلى محتكر للخدمة وهو ما يخالف قوانين جهاز حماية المنافسة واعتباره ممارسة احتكارية للشركة.

    وأكدت المصادر أن شركة “أوبر” للنقل التشاركي تقدمت بطلب للجهاز للموافقة على استحواذها على شركة “كريم”، موضحًا أن الموافقة على هذا الطلب يتنافى مع قضية منع الممارسات الاحتكارية والمنافسة.

    وفي وقت سابق، أوضح وائل الفخراني، مهندس الاتصالات، والعضو المنتدب والمدير التنفيذي لشركة ” كريم مصر” سابقا،  عبر منشور علي صفحته الرسمية، لماذا يجب علي جهاز حماية المنافسة منع صفقة أوبر وكريم .

    وكتب الفخراني، مقالاً على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، يوضح فيه ذلك على مدار الأعوام السابقة، استمتع مايزيد من ٨٠٠ ألف سائق مصري( بناء على معلوماتي في عملي في كريم من سنة 2016 )، وملايين الركاب بخدمات شركتي النقل التشاركي التي قدمتها المتنافستين أوبر وكريم “.

    حيث تنافست الشركتان في تقديم تخفيضات وعروض مميزة للركاب من ناحية، واجتذاب الكباتن والسائقين بعروض مغرية وأجور مرتفعة من ناحية أخرى، التنافس هذا دفع بالسوق المصري إلى الأمام، وشجع لاعبين جدد ورواد أعمال طامحين لمزيد من الابتكار، في حين دفع المستثمرين إلى الانتباه لمدى أهمية سوق النقل التشاركي.

    وأضاف الفخراني،”اليوم تشهد مصر موت هذه المنافسة وصعود كيان احتكاري شديد الخطورة والضخامة، وذلك بعد استحواذ أوبر على غريمتها كريم ، وفي هذه المقالة سأستعرض في نقاط سريعة جسامة الأضرار التي سوف تلحق بالمنافسة في السوق المصري من جوانب عديدة مثل المستهلك (الراكب) والسائق والسوق، وأرجو أن يصل رأيي هذا لأعلي مسئولي الدولة لأخذ القرار السليم في الوقت السليم”.

    “فؤاد” ينتقد الدور السلبي لجهاز حماية المنافسة في صفقة دمج “أوبر وكريم”

    وتابع مهندس الاتصالات، أولا: البيانات والأسواق الموازية، تشكل ضخامة البيانات التي تسجلها شركة أوبر عن الركاب والسائقين وأماكن تواجدهم، فضلا عن بياناتهم الشخصية مثل كروت الائتمان والبريد الإلكتروني، خطرًا وتهديدًا ضخما للأمن القومي، خاصة أن شركة أوبر المستحوذة على شركة كريم رفضت بشكل قاطع في بيانها الصادر عند طرح أسهمها في البورصة الأمريكية مشاركة أي نوع من البيانات للجهات الأمنية المصرية. استحواذ شركة واحدة على هذا القدر من البيانات يشكل عائقا أمام أي منافس وافد محتمل.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق