• بحث عن
  • “كاسبرسكي” تنقل بيانات مستخدميها بالولايات المتحدة وكندا إلى سويسرا

    شيماء شلبي

    قالت شركة كاسبرسكي، إنها تقوم بنقل البنية التحتية الخاصة بتخزين البيانات ومعالجتها إلى سويسرا. وخطت الشركة خطوة أخرى في هذا السياق، تمثلت بنقل بيانات عملائها في الولايات المتحدة وكندا إلى مركز الشفافية التابع لها في زيورخ بسويسرا.

    كما أعلنت الشركة، خطتها لافتتاح أول مركز تابع لها للشفافية في أمريكا اللاتينية في ساو باولو بالبرازيل، وذلك في يناير 2020.

    واتخذت الشركة هذه الخطوة بإعلانها اعتزام نقل بيانات عملائها في الولايات المتحدة وكندا إلى سويسرا لتخزينها ومعالجتها هناك. ويسمح عملاء للشركة بمشاركة بياناتهم طوعًا مع شبكة كاسبرسكي الأمنية، التي تُعدّ نظامًا سحابيًا متقدمًا يعالج تلقائيًا البيانات المتعلقة بالتهديدات الإلكترونية، المشتملة على الملفات الخبيثة المشبوهة أو المجهولة التي ترسلها منتجات الشركة الأمنية إلى شبكة KSN لتحليلها.

    وقال أنطون شينغاريف، نائب الرئيس لشؤون العامة لدى كاسبرسكي، إن مطلب الجميع لحماية بياناتهم أمر مفهوم في العالم الرقمي، مؤكدًا علي أهمية “الوثوق بخيارات الشركة المتعلقة بالتقنيات الرقمية، مثل الهواتف الذكية وتطبيقاتها وأجهزة الحاسوب المحمولة وحلول الأمن الرقمي”،

    وأضاف: “لا بدّ من كسب الثقة، ونعتقد في كاسبرسكي أن على الشركات تحسين الشفافية والمساءلة باستمرار في الفضاء الإلكتروني. والتزامًا بوعدنا، يسعدنا المضي قدمًا في مشروعنا الكبير الخاص بتطوير بنيتنا التحتية، ومواصلة نقل مناطق أخرى إلى مركزنا الخاص بالشفافية بجانب العملاء الأوروبيين الذين تتم معالجة بياناتهم في مراكز البيانات السويسرية”.

    بالإضافة إلى ذلك، أعلنت كاسبرسكي عن خطط لافتتاح مركز للشفافية في أمريكا اللاتينية، بالتزامن مع مناسبة مرور عام واحد على تأسيس الشركة أول مركز للشفافية في زيوريخ.

    ويُعدّ مركز كاسبرسكي للشفافية في سويسرا منشأة أمنية مخصصة للشركاء الموثوق بهم تتيح مراجعة الشيفرة المصدرية للحلول الأمنية الخاصة بالشركة، وقد استطاع إثبات أهميته في زيادة ثقة عملاء كاسبرسكي الحاليين والمحتملين بمنتجات الأمن الرقمي وخدماته.

    وكانت الشركة افتتحت في وقت سابق من هذا العام، مركزًا أوروبيًا آخر للشفافية في مدريد، تلبية لاحتياجات العملاء، وأعلنت حديثًا عن افتتاح مركز مماثل آخر في ماليزيا يغطي منطقة آسيا المحيط الهادئ، إضافة إلى التوسع في مهام عمل هذه المراكز.

    وتتيح كاسبرسكي لزوارها إمكانية معرفة المزيد عن ممارسات الهندسة ومعالجة البيانات، فضلاً عن مجموعة منتجاتها.

    من جهة أخرى، تواصل كاسبرسكي تطوير برنامجها الخاص باصطياد الأخطاء البرمجية في حلولها الأمنية، المعروف باسم “برنامج كاسبرسكي للكشف المنسق عن الثغرات” (Bug Bounty). ومنذ مارس 2018، جرى إبلاغ الشركة عن 66 ثغرة ومشكلة برمجيًة تمّ حلها. وقد كافأت الشركة ما مجموعه 20 تقريرًا بمكافآت بلغ إجماليها 45,350 دولارًا.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق