• بحث عن
  • 8 ساعات بلا حركة.. ناشطة من ذوي الإعاقة تشكو مصر للطيران بسبب سوء المعاملة (صور)

    عبدالله أبوضيف

    لم تكن الحادثة التي مرت بها رشا إرنست، الناشطة في مجال حقوق ذوي الإعاقة، لتصبح بعدها من ضمنهم بعد بتر قدمها، بأصعب حال مما مرت به يوم 9 نوفمبر الماضي، وذلك بعد عودتها من جوهانسبيرج على طائرة مصر للطيران، والتي تقدمت ضدها بشكوى بسبب عدم مراعاة كونها “ذوي احتياجات خاصة” لتجلس في آخر الطائرة، وهو الأمر الذي لم يتح لها التحرك لبعد المسافة وبالتالي صعوبة الحركة.

    أزمة رشا ارنست مع مصر للطيران
    أزمة رشا ارنست مع مصر للطيران

    تقول رشا لـ”القاهرة 24″، إنها لم تتوقف في أزمتها بمصر للطيران في الرحلة الأولى يوم 3 نوفمبر، ولم تحك أو تنشر شيئًا، واكتفت بتقديم شكوى بالإيميل طبقًا لقواعد الشركة، وحتى الآن ردهم الرسمي تمثل في طلب ثمن إصلاح الكرسي المتحرك الذي تم كسره بسبب عدم وجود مكان مخصص لذوي الإعاقة على طائرات مصر للطيران، وبالتالي قام المختص في الشركة بوضعه ضمن الحقائب ما أدى إلى كسره.

    رشا التي بدأت معاناتها بداية من يوم 3 نوفمبر خلال رحلتها لجوهانسبيرج لحضور منتدى حوار المرأة الإفريقية ضمن وفد مصري نسائي شمل 16 شخصية، كُسر الكرسي المتحرك الخاص بها في الطائرة التي هي بالأساس غير مجهزة بأماكن مخصصة لكبار السن أو ذوي الاحتياجات الخاصة من حالتها، لتتقدم بشكوى للشركة.

    أزمة رشا ارنست مع مصر للطيران
    أزمة رشا ارنست مع مصر للطيران

    وأكدت رشا أنها قامت بإصلاح الكرسي على نفقتها الخاصة، وتتجه لرفع قضية على الشركة في حال استمرار عدم الرد على الشكوى الخاصة بها، مطالبة بضرورة معاملة ذوي الاحتياجات الخاصة بالشكل الذي يليق بهم خاصة وأن الشركة صعدت من طريقتها السيئة بأن غيرت مكانًا في أول الطائرة يساعد بشكل كبير ذوي الاحتياجات، لتجعلها في رحلة العودة في نهاية الطائرة في رحلة استمرت 8 ساعات كاملة.

    أزمة رشا ارنست مع مصر للطيران
    أزمة رشا ارنست مع مصر للطيران
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق