• بحث عن
  • “ميركل” تتحدث عن منتدى شباب العالم: يساهم فى تطور مصلحتنا بمصر وتعزيز حقوق الإنسان

    شعبان بلال

    أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وجود ارتباط  كبير بين المجتمع واحتياجاته بالاستثمار الاقتصادي وعمل المؤسسات غير الحكومية، وذلك ردا على مشاركة الرئيس السيسي ووضع حقوق الإنسان في قمة العشرين ببرلين.

    وأشادت “ميركل” في حوار مع صحيفة ” tagesschau ” الناطقة باللغة الألمانية، بعمل مصر في إشراك المنظمات غير الحكومية وتشجيع الشباب من خلال انعقاد منتديات شباب العالم، وعمل منظمات المجتمع المدني والجمعيات النسائية.

    وأوضحت أنه من خلال القمة سيتم طرح التركيز على المشاركة المدنية في المجتمعات الإفريقية، مؤكدا أنه من مصلحتنا أن تتطور دولة مثل مصر بثبات حتى يكون للشباب فرصة ومنظور هناك.

    وأكدت المستشارة الألمانية، أن الوضه غير مستقر في ليبيا وهناك احتمال حرب أهلية في سوريا، مؤكدة أن مصر هي عنصر أساسي في إيجاد حل سياسي في ليبيا.

    دعا الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، المجتمع الدولي إلى مساعدة القارة الإفريقية في محاربة الفقر، مؤكدا أن القارة أصبحت واحدة من أسرع المناطق نموا وأكثرها جذبا للاستثمار الأجنبي، مشددا على أن مصر حققت إنجازا بفضل المصريين الذين تحملوا كافة الظروف الاقتصادية

    وأكد الرئيس السيسي، أمس، على هامش اجتماعات مبادرة قمة مجموعة العشرين وإفريقيا في برلين للتعاون من خلال تحقيق المنفعة المتبادلة، خاصة في ظل تزايد خطر الحمائية”، وتابع: “مشاريع الربط الإقليمي في القارة ستساعد في زيادة النمو العالمي”.

    ووصل الرئيس المصري الاثنين الماضي إلى مقر الرئاسة الألمانية، وعقد جلسة مباحثات مع نظيره الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، حول تطوير وتعزيز أطر التعاون بين البلدين.

    واضاف الرئيس السيسي إنه في الوقت الذى تتزايد فيه حدة التوترات التجارية العالمية، وتتصاعد التوجهات الحمائية، وتتنامى المخاوف من مواصلة تباطؤ الاقتصاد العالمي، فإن دولنا النامية بالتأكيد، وخاصة الأفريقية منها، ستكون الأكثر تضرراً من استمرار هذه التطورات السلبية، مشددا في الوقت نفسه على أن القارة الإفريقية تملك من المقومات والموارد المتنوعة والموقع الجغرافي المتميز جنباً إلى جنب مع ما لديها من إرادة سياسية ورؤية واضحة المعالم لتنفيذ الإصلاحات.

    وأكد السيسي أن التقييم الأمين للعلاقات المصرية الألمانية يجعل منها مثالاً يحتذى به للتنسيق والتشاور السياسى، ولبناء الشراكات الاقتصادية والتجارية القائمة على المصالح والمنفعة المتبادلة، مؤكدا على وجود قصص نجاح عديدة للشراكة بين ألمانيا ودول القارة الأفريقية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة


    CIB
    CIB
    إغلاق