• بحث عن
  • منتخب مصر يهزم الأفيال ويتوج بكأس الأمم الإفريقية تحت 23 سنة (صور وفيديو)

    أحمد كمال

    توج منتخب مصر الأوليمبي تحت القيادة الفنية لشوقي غريب بكأس أمم إفريقيا تحت 23 سنة، بعدما نجح في تحقيق الفوز في المباراة النهائية أمام نظيره الإيفواري بنتيجة 2/1، بعدما سيطرت نتيجة التعادل 1/1على الوقت الأصلي من اللقاء.

    ونجح منتخب مصر في إنهاء الشوط الأول بالتقدم بهدف بأقدام كريم العراقي الظهير الأيمن للفراعنة في الدقيقة الـ37.


    وشهد الشوط الأول من المباراة، حماسًا كبيرًا من قبل المنتخب الوطني، والذي سيطر على الربع ساعة الأولى، من اللقاء، وكذلك الدقائق الأخيرة منه.

    وسيطر منتخب مصر على النصف الأول كاملًا، حيث شن أبناء شوقي غريب العديد من الهجمات التي لم تصل لمرحلة الخطورة على مرمى ساحل العاج حتى جاءت الدقيقة 37 من زمن اللقاء لتعلن سعادة الجماهير المصرية عندما هز كريم العراقي شباك المنافس بتسديدة قوية تسكن مرمى الحارس الإيفواري.

    فيما حاول منتخب “الأفيال” خطف هدف من خلال بعض الهجمات المرتدة التي لم تشكل أيضا الخطورة الكبيرة على مرمى محمد صبحي حارس مرمى الفراعنة.

    كما حاول أيضا  منتخب مصر طوال الشوط الأول بناء اللعب من الجبهة اليسري الذي يحجزها كلا من رمضان صبحي جناح الفراعنة، وأحمد فتوح الظهير الأيسر، ولكن القراءه الجيدة من مدرب منتخب “الأفيال”نجحت في الحد من خطورة الثنائي المصري، مما دفع رمضان صبحي يتحرك إلى الاتجاه المعاكس في الجبهة اليمنة ليشن عدد من الهجمات ولكنه عاد مرة أخرى إلى الجانب الأيسر.

    الشوط الثاني لمباراة منتخب مصر الأوليمبي وكوت ديفوار

    ومكنت الزيادة العددية للاعبي منتخب كوت ديفوار في عمق الملعب إيقاف خطورة كلا من عمار حمدي صانع الألعاب ومصطفي محمد، مهاجم منتخب مصر، حتي تمكن المنتخب بعد عناء طوال أحداث الشوط تسجيل هدف سجله كريم العراقي في الدقيقة الـ37 من زمن الشوط الأول.

    بدأ الشوط الثاني بأفضلية في الأستحواذ على الكرة من جانب منتخب “الأفيال”، وتراجع من الفراعنة ولكن الصلابة الدفاعية لمنتخب مصر أحبطت الفرص الحقيقة لكوت ديفوار.

    حتي سنحت للمنتخب الإيفواري فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 70 من زمن اللقاء، قبل أن يرد كريم العراقي على الأفيال بفرصة ضائعة مشابهة في الدقيقة 74.

    وفي محاولة لتنشيط الهجوم قرر شوقي غريب في الدقيقة 80 من زمن اللقاء، استبدال مصطفي محمد مهاجم منتخب مصر، والدفع بصلاح محسن، قبل أن يتمكن المنتخب الإيفواري من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 89 من زمن اللقاء عن طريق أبو بكر دومبيا.

    وجاءت الصافرة الملغاشية بانتهاء الوقت الأصلي من المباراة واللجوء إلى شوطين إضافيين لحسم المنتخب الفائز باللقب.

    دخل لاعبو المنتخب المصري الشوط الإضافي الأول متأثرين بهدف التعادل القاتل الذي أحرزه المنتخب الإيفواري في أخر دقائق الوقت الأصلي من المباراة، ليسيطر الأفيال على إيقاع اللعب في الربع ساعة الإضافية الأولي.

    قبل أن يطير رمضان صبحي بأحلام المصريين في سماء ستاد القاهرة الدولي بتسجيله الهدف الثاني للفراعنة في الدقيقة 114 من زمن الشوط الإضافي الثاني.

     

     

     

     

     

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق