• بحث عن
  • بعد تصريحات سمية الألفي.. حفيدة فاروق الفيشاوي تكشف حقيقة انقطاعها عن التواصل مع جدتها

    سهر عوض

    تحدثت لينا نجلة النجم أحمد فاروق الفيشاوي ، عن طبيعة علاقتها بجدتها أم والدها الفنانة سمية الألفي، وذلك بعد تصريحات جدتها أمس في برنامج “واحد من الناس” مع الإعلامي عمرو الليثي.

    وصرحت لينا لـ”القاهرة 24”، أنه لا يوجد اتصال نهائي بينها وبين جدتها الفنانة سمية الألفى، منذ ذهابها لإنجلترا للدراسة هناك، وحتى بعد وفاة جدها الفنان الكبير.

    كما أكدت لينا على أن والدها الفنان، لم يحاول التواصل معها ولو لمرة واحدة، حتى بعد تسديده مبلغ قيمته ربع مليون جنيه نفقة لها، بعدما رفعت طليقته هند الحناوي دعوى ضده مطالبة بمصاريف ابنتهما.

    وأضافت، أنه لو لزم الأمر وعادت إلى وطنها مصر مرة أخرى، وتصالحت مع والدها، لن تقبل بالعيش مع زوجته المهندسة ندى الكامل، لأنها تحب والدتها جدًا وتقدر تعبها من أجلها.

    سمية الألفي: “فاروق الفيشاوي بكى لأمي عندما علم أنني سأتزوج.. وكان نفسه يشوف “لينا” بنت أحمد”

     

    وعبرت لينا، عن حزنها الشديد لفقدان جدها الفنان الكبير فاروق الفيشاوى، والذي كان مقرب منها ودائم التواصل معها، ولكن وافته المنية قبل أن تراه للمرة الأخيرة.

    وفي نفس السياق، حلت الفنانة سمية الألفي ضيفة على برنامج “واحد من الناس”، الذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي على شاشة “النهار”، لتكشف عن الكثير من الأسرار في حياتها وسبب انفصالها الحقيقي عن زوجها الفنان الراحل.

    وقالت سمية، إنها رأت لينا ابنة أحمد نجلها، قبل أن يراها جدها، وفي أول مقابلة جمعتهما ببعضهما طلب الطفلة من امها أن تنام مع جدتها هذا اليوم وبالفعل وافقت، واحتضنتها، وأكدت سمية على حزنها من لينا بسبب عدم تواصلها معها طوال الفترة الماضية، وأن الفنان فاروق الفيشاوي كان يتمنى رؤيتها قبل وفاته ولكن لم يستطع.

    وقالت الفنانة، إن قلبها ذهب لفاروق الفيشاوي وهي بنت 20 سنة، وظل معه حتى شهر 7 الماضي عند وفاته، وما زال معه حتى بعد فراقه، وبكت سمية كثيرًا لرحيل فاروق الفيشاوي وهي تتذكر البداية وعلاقة الحب الرائعة بينهما.

    وأضافت: “أنا بحلم إن أحمد ابني يخلف طفل ونسميه فاروق، ويمكن الأمور تختلف بعدها، مؤكدة أن قلبها ليس فيه إلا فاروق وعمر وأحمد”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    إغلاق