• بحث عن
  • وزيرة التضامن عن منصبها الأممي: “قلبي هيفضل مع مصر.. وهساند الوزير القادم”

    تحدثت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، عن مشروع التنمية الاجتماعية لسكان روضة السيدة، حيث قالت: “هنخلي أهالي روضة السيدة يعرفوا إيه واجباتهم وحقوقهم، وهنعمل أنشطة غير تقليدية، هنعلم الأطفال الرقص، وهنعمل فرق كرة قدم، هنعمل مسابقات لأجمل عمارة، وجوائز للسيدات اللي بتنضف السلم والمداخل، وأزاي نقدر نحفاظ على هذا المكان”.

    وأضافت “والي”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “رأي عام”، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على شاشة “TeN”: “أي منطقة عشوائية حتى يتم تنميتها يجب أن يتم تنمية البشر مع تنمية الحضر، لا يمكن إن ده يتم مرة واحدة، بل يتم على مراحل، إذا نجحنا فيها نكررها في مناطق أخرى”.

    وعن عملها في وزارة التضامن الاجتماعي، قالت: “أنا أخطأت وأصبت واجتهدت مع زملائي إننا نغير من صورة وزارة التضامن أمام المواطنين ونحسن صورتها، ونخفف الأعباء عن المواطنين من خلال برامج مثل أطفال بلا مأوى ودعم المرأة المعنفة والدعم النقدي المتمثل في برنامج تكافل وكرامة، أرجو أن أكون سبت بصمة إيجابية، المشروعات التي قدمتها الوزارة ستستمر وتنمو من خلال الزملاء في الوزارة وهم قادرون على حماية مشروعاتهم”.

    وعن الوزير القادم بعد اختيارها لتولي منصب وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، ومدير مقر المنظمة الدولية في فيينا، قالت: “سواء كان وزيرًا أو وزيرة، أنا هساندهم بكل جهدي وفكري وهبقى أكبر داعمة للي جاي أنا وفريقي كاملًا، أنا شغلي هيبقى في فيينا، وهكون في فيينا بجسدي وعقلي بس قلبي مع مصر”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    مقالات ذات صلة

    زر الذهاب إلى الأعلى

    CIB
    CIB
    إغلاق