• بحث عن
  • برلماني يكشف تطورات الحالة الصحية لمصابي حادث انبعاثات “كيما أسوان”

    شيماء عاطف

    تفقد حسن خليل سيد، عضو مجلس النواب عن محافظة أسوان، مستشفى أسوان الجامعي، ومستشفى الصداقة، ليطمئن على المصابين من انبعاثات مصنع كيما بحي المحمودية.

    وأوضح سيد في تصريحات لـ”القاهرة24″، أن جميع الحالات المصابة نتيجة انبعاث الغازات السامة من مصنع كيما بالمحمودية قد خرجت من المستشفى.

    وتابع، أنه لم يتبق سوى حالتين أو ثلاثة على الأكثر داخل المستشفى من بينها معلم ومعلمة، مشيرًا إلى استقرار حالتهم الصحية حسب تصريحات الأطباء.

    وأضاف النائب البرلماني، أن المعلمة المحتجزة بالمستشفى تعاني من مرض في القلب، أجرت على إثره عملية “قلب مفتوح”، وهي الحالة الأخطر من بين الحالات جميعًا، إلا أن الطبيب قد أخبره بأنها مستقرة وستغادر المستشفى ومن معها خلال نصف ساعة.

    وفي سياق متصل، توجه اللواء أحمد إبراهيم، محافظ أسوان، إلى مبنى المدرسة التي شهدت وقوع إصابات بين طلابها، حيث استدعى الدكتور إيهاب حنفي، وكيل وزارة الصحة بأسوان، والدكتور محمد الدخيلي، مدير الإسعاف، ووجه بسرعة قيام فرق سيارات الإسعاف بنقل الحالات المصابة لمستشفى أسوان الجامعي بواقع 54 حالة، وأيضًا لمستشفى أسوان التخصصي بالصداقة الجديدة بواقع 30 حالة.

    وخرجت معظم الحلات بعد تماثلها للشفاء وتلقي العلاج اللازم، وتوجه محافظ أسوان إلى مصنع كيما القديم حيث أمر رئيس مجلس الإدارة بوقف تشغيل قسم الحامض الذي تنبعث منه الأدخنة الضارة، مع تحرير محضر مخالفة من الإدارة العامة للبيئة لتسبب انتشار هذه الأدخنة فى التلوث البيئي بالعديد من المناطق والأحياء السكنية داخل مدينة أسوان.

    وقام اللواء أحمد إبراهيم، بإجراء اتصال تليفوني بوزيرة البيئة، الدكتورة ياسمين فؤاد، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة مع إدارة المصنع، خاصة أنه تم التنبيه أكثر من مرة بخطورة الانبعاثات المنتشرة والمتطايرة منه، وهو الذي يتوازى مع إبلاغ رئاسة مجلس الوزراء بالموقف الحالي.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق