• بحث عن
  • خالد الصاوي يوجة رسالة مؤثرة لجمهوره ..ويستعد ذكريات الماضي بهذه الكلمات (صورة)

    إسلام دوام

    أعرب الفنان خالد الصاوي، عن سعادته الغامرة بالتهاني التي تلقاها اليوم من جمهوره وأصدقائه، بمناسبة عيد ميلاده الـ56.

    وعلق الصاوي على هذه التهاني، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك”، قائلًا: “مساء الخير، طبقنا في التصوير لحد ما بقت شمس وزحمة فرجعت قتيل ما بين نوم متقطع وأضغاث أحلام ثم أفقت نص إفاقة على بحر من المحبة لله في لله غمرتني به رسايل التهنئة بيوم ميلادي أو التضامن والتعاطف مع وصولي عتبة سن 56🙄من 56؟ أنا؟ لا خالص أنا لسه بتجول بين مسرح حقوق عام 1983 وكافتيريا معهد سينما سنة 1991 وآخري آخري بروفات فرقة الحركة في الهناجر 2003 “.

    وأضاف قائلًا: “رسائلكم دي انتشلتني من نكديات العمر اللي راح والجو ده ورطبت على قلبي لحد ما صحصحت لحب اللي جاي اكثر أشكركم كلكم وكلكن، آسف مش هقدر أرد على الكل بس مش حنسى حد منكم يا أحباء بلا غرض، وكفاية حعيط”.

    خالد الصاوي يشكر جمهورة
    خالد الصاوي يشكر جمهورة

    خالد الصاوي ولد عام 1963 في الإسكندرية، وتخرج في كلية الحقوق سنة 1985 جامعة القاهرة، ثم التحق بأكاديمية الفنون وحصل على بكالوريوس في الإخراج السينمائي سنة 1993.

    خالد الصاوي فنان متعدد المواهب، تميز لدى جمهوره بخفة دمه، والتي يظهرها في الفيديوهات، على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وجعلت منه نجمًا لدى مستخدمي السوشيال ميديا، يستخدمون تلك الفيديوهات في المزاح بين بعضهم البعض.

    وينتظر النجم عرض فيلم “الفلوس”، الذي يشارك في بطولته مع الفنان تامر حسني، ومقرر طرحه بجميع السينمات، بشهر يناير القادم ضمن موسم أفلام إجازة منتصف العام، ومن إخراج سعيد الماروق، وتأليف محمد عبد المعطي، ويشارك به مجموعة من النجوم أبرزهم زينة، عائشة بن أحمد، محمد  سلام، وإنتاج شركة “سينرجي”.

    ويواصل تصوير مشاهده في فيلم “شريط 6″، الذي يقوم ببطولته ويشاركه كل من وفاء عامر، تارا عماد، أحمد خالد صالح، خالد أنور، عمرو وهبة، ياسر الطوبجي، طارق عبد العزيز، منة عرفة، وهو من تأليف محمود حمدان وإخراج محمد سلامة، ومن إنتاج شركة “Film of Egypt”.

    وتعاقد الفنان خالد الصاوي بشكل رسمي على مسلسل “دماء على أبواب الموساد” وهو اسم مؤقت للعمل الذي حصل على موافقة جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، خاصةً وأنه يتناول موضوعًا شائكًا حول اغتيالات العلماء.

     

     

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق