• بحث عن
  • “نقطة المياه بتفرق”.. عدد جديد من مجلة الكرازة (صور)

    صدر عدد جديد من مجلة “الكرازة” يحمل غلافه صورة لقداسة البابا تواضروس الثانى، وذلك بمناسبة الاحتفال بالعيد السابع لجلوس قداسته على كرسى القديس مامرقس الرسول، هذا ويذخر العدد بملف خاص وتذكارى حول فكر وعطاء قداسته.

    وجاءت افتتاحية العدد لقداسة البابا تحت عنوان “نقطة المياة بتفرق” حيث تكلم عن تاريخ المياه عبر رحلة فى أسفار الكتاب المقدس ثم استعرض 5 تحديات تواجه مصر فى هذا الملف:

    • زيادة عدد السكان.
    • محدودية الموارد المائية.
    • التغيرات المناخية.
    • الاستخدام المفرط للمياه.
    • التلوث البيئى.
    البابا تواضروس
    البابا تواضروس

    وشدد قداسة البابا نحو المسئولية الجماعية تجاه المياه واستخدامها إذ أنها:

    • المياة “وزنة حياة” ينبغى الحفاظ عليها بكل وسيلة.
    • المياة تحتاج إلى ترشيد كامل ، وهذا واجب أخلاقى ودينى.
    • المياه النظيفة ضرورية للصحة ولا يجب تلويث مصادرها.

    كما أكد قداسته على التوعية الدائمة والمستمرة فى كل خدمات واجتماعات الكنيسة وسائر أنشطتها بهذه المسئولية من أجل حاضرنا ومستقبلنا، مشيرًا فى الوقت ذاته إلى العديد من الإرشادات التى من شأنها أن تؤدي إلى ترشيد وتوفير المياه.

    وأوضح قداسه البابا، أهمية ثقافة “وفره المياه” فى أن تصل إلى الصغار والكبار بكل بيت وذلك من خلال حملات التوعية والشعار الذى ترفعه كل الجهات المسئولة عن المياه بمصر أن ” نقطة الميه تفرق”.

    وفى ختام حديثه لفت قداسته إلى أننا فى الكنيسة نصلى دائمًا طلبة خاصة بالمياه “أوشية المياه” لكى يباركها الله.

    البابا تواضروس
    البابا تواضروس

    أما عن المقالات فكتب نيافة الأنبا باخوميوس بعنوان ” الله.. وأجنحة النسور ” متأملا في كلمات الله لشعبه في (خر ١٩: ٣-٨) ” وأنا حملتكم علي أجنحة النسور وجئت بكم إلي”.

    ومن جهة أخرى تحدث نيافة الأنبا بنيامين عن أهمية ونتائج “الصلاة الفردية” متخذها في ذات الوقت عنوانًا لمقاله.

    واستكمل نيافة الأنبا موسي عرضه لمصادر المشاكل الاسرية بحديثه عن الغيرة تحت عنوان “أولاً: المصادر الشخصية”.

    وفي سياق منفصل جاء مقال نيافة الأنبا تكلا بعنوان” الإدانة” موضحًا أسبابها وطرق علاجها.

    يذكر أن مجلة الكراز ، مجلة نصف شهرية تصدر عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق