• بحث عن
  • المفتي يتحدث عن فرضية الحجاب ويؤكد: لا مانع من اختلاط الطلاب بالطالبات (صور)

    نظمت جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، ندوة بعنوان “دور المؤسسات الدينية في توعية الشباب بمخاطر التكنولوجيا”، بحضور  الدكتور شوقي علام “المفتي”، ورئيس مجلس الأمناء بالجامعة خالد الطوخى والذى أهدى درع الجامعة لفضيلة المفتى، والإعلامى محمد فودة المستشار الاعلامى لرئيس مجلس الأمناء، والدكتور محمد العزازى رئيس الجامعة.

    وافتتحت الندوة بتلاوة بعض آيات القرآن الكريمة التى تلاها أحد طلاب كلية الإعلام بالجامعة.

    وفتح الدكتور شوقي علام، قلبه لطلاب جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وتلقى عدد كبير من الأسئلة حول القضايا الشائكة فى المجتمع والجامعات وعلى رأسهم قضايا الزواج المبكر والسرى والعرفي والاختلاط فى الجامعات والحجاب والجمع فى الصلوات والتدخين والسيجارة الإلكترونية.

    وبحسب بيان صادر عن جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، فإن مفتي الديار المصرية حسم عدد من القضايا الشائكة خلال كلمته، منها موقف الإسلام من الحجاب ورفض الزواج المبكر والسري والعرفي لخطورته على المجتمع، وكذلك أنه لا مانع في الاختلاط بين الطلاب طالما قائم على الاحترام والتبجيل”.

    الإفتاء توضح حقيقة تصريحات مفتي الجمهورية بشأن الحجاب

    وأضاف المفتي بحسب بيان الجامعة، أن التدخين كان مباح قبل اكتشاف خطورته والآن هو والسيجارة الإلكترونية حرام لأن العلم أثبت خطورتهما على صحة الإنسان، ويجوز الجمع فى الصلاوات للطلاب والأطباء طالما المحاضرات والعمليات مهمة و دربنا فريق من دار الإفتاء على مواجهة الالحاد ومناقشة الملحدين.

    ‏‏وتابع الدكتور شوقي علام، حديثه مع طلاب جامعة مصر، قائلًا: “لماذا جاءت الرسالات؟”، موضحًا أنها جاءت لصالح الإنسان واتخاذه إلى طريق البناء والرشاد والعمران وتحقيق بناء لجميع الإنسانية وليس للمسلمين فقط.

    وأردف مفتى الديار المصرية، أن القرآن أكد على أن الرسول جاء رحمة للعالمين سواء الإنسان، أو الجماد أو النبات، حتى قال والله أعلم حجرا فى مكه ما مررت عليه وإلا سلم على فهناك تناغم بين الإنسان وكل المخلوقات.

    ‏وأكمل الدكتور شوقى علام حديثه بالقول، أن الجميع يدرك أن الرسول جاء برسالة من السماء بالرحمة، متابعًا أن الإنسان مخير، وحدث مرة حوار صامت بين الرسول والجمل وعلم الرسول أن صاحبه يشق عليه واستدعى الرسول صاحب الجمل وطلب منه الرحمه بالحمل.

    وتابع: “نحن جيل جئنا لنتواصل معكم ليحدث تناغم معكم لبناء حضارة، والحوار فى حد ذاته بين جيلين كان راسخا فى القرآن لأن الحوار ونقل الخبرات، فحوار سيدنا إبراهيم فى القرآن يرسخ فكرة النقاء والطمأنينة فى الحياة.. كيف أنا كطالب أكن صاحب قلب سليم وأرتاح فى الحياة إصلاح النفس، موضحا أن تحقيق ذلك يتم من خلال التخليه والتحلية وهى التحلى بصفات الصدق وترك الغش والكذب والاخلاق السيئة الغل والحقد والحسد ومسح الغشاوة من القلب”.

    ووجه رسالته للطلاب: “مهما كثرت عليك الذنوب فلا تقنط من الاستغفار والرجوع إلى الله، فالسمع والطاعة لله رب العالمين خلق عليه البشر، مصداقا لقوله تعالى: وقالو سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير».

    وكشف عن امتلاك دار الافتاء المصرية، لـ6 صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي، بكل لغات العالم، ويوجد على صفحة الإفتاء باللغة العربية 8 مليون مشترك، ويتفاعل معهم على الصفحات نحو 10 مليون في الأسبوع.

    شوقي علام - المفتي
    شوقي علام – المفتي

    وفتحت الندوة باب الأسئلة للطلاب جاءت عن حكم الشرع في اختلاط الشباب داخل الجامعات والزواج المبكر، وحكم الحجاب في الاسلام، والجمع بين الصلوات بسبب المحاضرات.

    وردا على أسئلة الطلاب، قال مفتى الديار المصرية إن الزواج المبكر لا يفضله الإسلام لأننا تابعين للعلم وأهل الاختصاص وبالرجوع للدراسات التي أجريت والمخاطر التي يتسبب فيها ذلك الزواج أما الزواج العرفي لا يصح، فالأمر ينبغي أن يكون بطرق الباب، فما لا ترضاه لأختك لا تقبله على غيرها.

    رئيس أمناء “مصر للعلوم والتكنولوجيا” يُشيد بزيارة المفتي للجامعة: نخوض حرب ضد الإرهاب الفكري

    وبالنسبة للاختلاط، قال المفتي: “الرجل والمرأة خلقا لا ليكون كل منهما عدوا للآخر ولكن عونا للآخر فاسمه إنسان خلق إنسان وكل واحد له دور ويكملون بعضهم لبعض فطلاب العلم إذا كان هدفهم العلم والوصول إلى القمة مع وجود الاحترام والعلم، ولا مانع من الاختلاط ولا ينبغي أن يكون بيننا نوايا غير ذلك خلال الاختلاط”.

    شوقي علام - المفتي
    شوقي علام – المفتي
    شوقي علام - المفتي
    شوقي علام – المفتي

    شوقي علام - المفتي
    شوقي علام – المفتي
    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق