• بحث عن
  • مجلس الوزراء يوافق على رئاسة وزير الإسكان للجنة حصر وتقييم شركات المقاولات

    وافق مجلس الوزراء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، خلال الاجتماع اليوم، على اعتماد قرارات اللجنة الوزارية لتسوية منازعات عقود الاستثمار المنعقدة بتاريخ 6/11/2019 فيما يخص كلًا من عقد التسوية الخاص بشركة “أميانتيت” والمتعلق بالدعوى التحكيمية المقامة من شركة “فيوتشر بايب” ضد جمهورية مصر العربية، وعقد التسوية المزمع إبرامه بشأن النزاع القائم بين شركة “هوسبيوس” الهولندية وجامعة الإسكندرية.

    ووافق المجلس أيضًا، على اعتماد محضر الاجتماع الثاني للجنة العليا لحصر وتقييم شركات ومقاولي قطاع المقاولات والمشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 365 لسنة 2018، برئاسة الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وممثلي عدد من الجهات المعنية.

    وتختص هذه اللجنة بحصر وتقييم أداء الشركات والمقاولين المسند إليهم تنفيذ أعمال مشروعات أو أداء خدمات تتعلق  بقطاع المقاولات؛ بغرض دراسة قدرة تلك الشركات وهؤلاء المقاولين على تنفيذ المشروعات، أو أداء الخدمات المزمع طرحها، والتي تكون الدولة أو أي من الشركات المملوكة لها، أو أي من الأشخاص الاعتبارية العامة طرفا فيها، وذلك من حيث مدى التزامها بالشروط والمواصفات القياسية والبرامج الزمنية المتفق عليها للتنفيذ، للوقوف على ذوي الملاءة المالية والفنية المناسبة منهم لحجم ونوعية المشروعات أو الخدمات محل الإسناد.

    وتقوم اللجنة بإعداد قاعدة بيانات بترتيب شركات ومقاولي قطاع المقاولات طبقاً للنسب الأعلى والمعايير التي تحددها اللجنة، إلى جانب إعداد نشرات دورية بالتقييم المشار إليه تنشر من خلال الهيئة العامة للخدمات الحكومية لتستعين بها الدولة أو الشركات المملوكة لها أو أي من الأشخاص الاعتبارية العامة، على أن تقدم اللجنة تقريراً بنتائج أعمالها وتوصياتها إلى رئيس مجلس الوزراء؛ لاتخاذ ما يلزم بشأنها.

    الوسوم

    تعليق واحد

    1. لو سمحتوا ممكن تبصوا شويه على الاعلان التامن للاسكان الاجتماعى احنا لسه مستلمناش شقتنا من الاعلان التامن من اول٢٠١٥ وحتى الان لا يوجد تسليم والموقع نصفه متسلمش وحتى اللى اتسلم التشطيب سئ جدا والسباكه بتنشع مياه فى الجدران ارجو الاهتمام بمنطقه ال ٨٠٠ فدان اكتوبر الجديده لو سمحتو احنا تعبنا جدا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق